في إطار دعمه المستمر للأونروا الاتحاد الأوروبي يقدم تبرعا جديدا بقيمة 11.5 مليون يورو للوكالة

استماع /

 وقع الاتحاد الأوروبي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا اتفاقية تبرع من خلالها الاتحاد بمبلغ  أحد عشر مليونا وخمسمائة الف يورو لميزانية الاونروا المنتظمة. التفاصيل في التقرير التالي لمراسلتنا في القطاع علا ياسين.

خلال حفل التوقيع الذي تم في عيادة الرمال التابعة للاونروا وسط مدينة غزة، قال السيد جون جات روتر ممثل الاتحاد الأوروبي إنه جاء إلى غزة اليوم ليؤكد على التزام الاتحاد الأوروبي بدعم اللاجئين الفلسطينيين والاونروا  للدور الكبير الذي تقوم به لخدمتهم. وأضاف:

"نحن هنا من الاتحاد الأوروبي لنقدم دعمنا وتضامنا وتعاطفنا  وتعازينا وتفاهمنا. ونحن هنا أيضا في إشارة، وتعبيرا عن دعمنا المتواصل للعمل الممتاز الذي تقوم به الأونروا، خاصة في غزة، حيث الوضع صعب على نحو خاص. إن الأونروا والاتحاد الأوروبي شركاء أقوياء وملتزمون، ونحن، الاتحاد الأوروبي، ملتزمون تجاه اللاجئين الفلسطينيين".

وأكد المسئول الأوروبي على ضرورة تثبيت التهدئة بين غزة وإسرائيل، مشدد  في الوقت ذاته على ضرورة معالجة الأسباب التي أدت إلى العنف بغزة، كالحصار الذي يجب ان ينتهي حتى يتمكن الفلسطينيون من العيش بصورة طبيعية. وقال:

"من المهم جدا بالطبع أن نحاول، وأن نحقق عودة الحياة إلى طبيعتها هنا في غزة، والعودة إلى الحياة الطبيعية بالنسبة للأطفال. إننا نود أن نحاول ونساعد على إعادة الحياة إلى طبيعتها في غزة. للمواطنين في غزة، وللمدنيين، بما في ذلك الأطفال بالطبع. وحتى يمكن تحقيق ذلك، يجب طبعا أن تكون المعابر مفتوحة، وبشكل منتظم. يجب أن تكون مفتوحة للسلع الإنسانية، والتجارية، ولكن أيضا للأفراد".

وحول الأنباء التي تحدثت عن نية الاتحاد الأوروبي إعادة نشر المراقبين الدوليين في معبر رفح، قال روتر إنهم جاهزون لإعادة نشر تلك القوات ولكن ذلك الأمر يتطلب موافقة جميع الأطراف.

وفيما يتعلق بالتوجه الفلسطيني للحصول على دولة غير عضو في الأمم المتحدة قال روتر:

"أيا كان قرار القيادة الفلسطينية، فإن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعمه السياسي والمادي، وأود أن يكون ذلك واضحا جدا. والأمر يتوقف بالطبع على الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي منفردة، فالاتحاد الأوروبي لا يصوت، وليس له حق التصويت في الجمعية العامة، لذا يتوقف الأمر على الدول الأعضاء لتحدد كيفية تصويتها".

وقام ممثل الاتحاد الأوروبي بجولة تفقدية في عيادة الرمال التابعة للاونروا التقى فيها العديد من اللاجئين الفلسطينيين والعاملين وتحدث معهم حول ظروفهم الحياتية مؤكدا لهم التزام الاتحاد الأوروبي بمساعدتهم وتحسين ظروفهم.

أميرة السيد التي جاءت لتطعيم طفلها في عيادة الاونروا حدثتنا عن أهم الخدمات الصحية التي تتلقاها من خلال الاونروا وقالت:

"التطعيم والإرشادات، والأطباء الذين اتعامل معهم على مستوى عال من الثقافة، خاصة دكتورة النساء والولادة، وطبيب الأطفال. ويقدم أيضا تنظيم الأسرة الكثير من الخدمات. وكل الشكر والتقدير والاحترام لهذا الاتحاد، أيا كانت جنسياتهم ولكن المهم تقديم المساعدة، ولو توقفت، سيكون هناك نقصا خاصة في أدوية الأمراض المزمنة".

من جانبه مدير عمليات الاونروا روبرت تيرنر شكر الاتحاد الأوروبي على دعمه المستمر للوكالة، مشيرا إلى أهمية هذا الدعم في ضمان استمرار خدمات الاونروا. وقال:

"إن الاتحاد الأوروبي يعد أكبر مقدم للمساعدات الدولية المتعددة الأطراف للأونروا وللاجئين الفلسطينيين. ويساعدنا على توفير المساعدات للأسر الأكثر ضعفا وتهميشا في قطاع غزة. ويشمل ذلك برنامجنا التعليمي، والذي نوفر فيه التعليم لمائتين وخمسة وعشرين ألف تلميذ في مائتين وخمس وأربعين مدرسة في غزة. كما يدعم واحدة وعشرين عيادة صحية، توفر الرعاية الصحية لمليون ومائتين ألف لاجئ في غزة. كما يساعدنا على توفير مساعدات شبكات الأمان الاجتماعي للفئات الأفقر من اللاجئين في القطاع، ولإيجاد وتعزيز البيئة الصحية في مخيمات اللاجئين الثمانية من خلال خدماتنا لنظم الصحة البيئية".

وتحدث تيرنر عن الدور الكبير الذي لعبته الاونروا أثناء العمليات العسكرية الإسرائيلية على غزة..واستمرار خدماتها رغم الخطورة البالغة التي تعرض لها موظفوها ومنشآتها، مطالبا بإنهاء الحصار الإسرائيلي الذي يعيق حياة الناس في قطاع غزة.

وحذر تيرنر من أن مياه غزة لن تكون صالحة للاستخدام الآدمي في العام 2016 وقال:

"إن التهديد الوجودي الأكبر بالنسبة لغزة هو الماء. فطبقة المياه الجوفية ستكون غير صالحة للاستعمال بحلول عام 2016 وفقا لبرنامج الأمم المتحدة البيئي. ولن يمكن إصلاح الضرر به بحلول عام 2020. من المشكوك فيه أنه إذا لم يكن هناك إجراءات عاجلة بشأن هذه المسألة، أن تبقى غزة مكانا ملائما للعيش للأي شخص في المستقبل".

وقال إن أربعة وأربعين في المائة من سكان غزة يعانون من فقدان الأمن الغذائي وان هذه النسبة مرشحة للزيادة بسبب الأوضاع السيئة منوها إلى أن الاونروا قامت بالشراكة مع منظمة الغذاء العالمي بتقديم مساعدات لأكثر من مليون فلسطيني في غزة.

علا ياسين-إذاعة الأمم المتحدة-قطاع  غزة

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930