نظرات الخوف والقلق تملأ عيون أطفال غزة مع عودتهم إلى المدارس بعد سريان الهدنة

استماع /

شق مئات الآلاف من الطلاب الفلسطينيين طريقهم إلى مدارسهم في اليوم التالي للهدنة  بين إسرائيل وغزة وسط أكوام من الركام خلفتها العملية العسكرية الإسرائيلي التي استمرت ثمانية أيام في قطاع غزة، وأسفرت عن سقوط ما يزيد عن ألف وستمائة فلسطيني ما بين قتيل وجريح. مراسلتنا في قطاع غزة علا ياسين زارت إحدى المدارس ووافتنا بالتقرير التالي عن عودة الطلاب.

وجوه باهتة و وجوم خيم على المكان ونظرات خوف وقلق لا زالت تسيطر على أكثر من ألف طالب وطالبة من طلاب مدرسة البريج الابتدائية التابعة للاونرا التي تعرضت إلى تدمير كبير في ذلك المخيم الفقير وسط قطاع غزة.

عشرات المدارس التابعة للاونروا تعرضت إلى أضرار مختلفة جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، ولكن ذلك لم يمنع المؤسسة الدولية من فتح مدارسها لاستيعاب أكثر من مائتين وخمسة وعشرين ألف طالب لاستكمال المسيرة التعليمية.. هذا ما أخبرنا به عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي للاونروا. وأضاف:

"هذه المدرسة دمر بها العديد من الفصول الدراسية مما اضطرنا أن نجمع الطلاب من هذه الفصول ونضعهم في فصل واحد، في اليوم الأول من الدوام المدرسي كانت نسبة الحضور حوالي 90 في المائة من مختلف مناطق قطاع غزة، بدأنا في اليوم نشاطات غير منهجية، نحاول أن نحرر الطلبة من  الخوف من الصدمات، فيما فرق الدعم النفسي والاجتماعي بدأت عملا مكثفا سيمتد إلى أسابيع وإلى أشهر، وهذا العمل سيمتد أيضا إلى أهالي هؤلاء الطلاب".

المجتمع المحلي المجاور للمدرسة المدمرة، بادر بإرسال متطوعين من أهالي الطلبة لإزالة الركام، وتنظيف المدرسة تمهيدا لاستئناف الدراسة فيها.

وقال زاهر البنا، رئيس مجلس أولياء الأمور في المنطقة الوسطى إنه شعر بالحزن الشديد جراء ما أصاب المدرسة من دمار. وقال:

"كأولياء أمور وكمجتمع مدني، لوحدنا أحضرنا أغراضنا وبدأنا بالتنظيف، لوحدنا، وازع شخصي دون اي توجيهات من احد، وقمنا بهذه العملية، وكان عدد الموجودين معنا حوالي 60 شخص، على قلب رجل واحد، قمنا بالتنظيف، اتصلنا بالدفاع المدني ورجال الخير، والجرافات والمطافئ، حتى لا نحرم أبناءنا لحظة واحدة من التعليم وفعلا نجحنا بذلك".

حالة من الحزن والأسى سيطرت على الطلبة والطالبات الأطفال عندما فوجئوا بالدمار الذي لحق بمدرستهم نتيجة تدميرها جراء القصف الذي استهدف المناطق المجاورة لها.

وحدثتنا الطالبة لمياء عثمان في الصف الرابع الابتدائي عن مشاعرها في اليوم الدراسي الأول لها بعد توقف العملية العسكرية الإسرائيلية على غزة وقالت:

"بسبب فترة الحرب لم نتعلم، حزنت، لأنه لازم نتعلم، لا يقصفوا بيوتنا ومدارسنا حتى نتعلم ونشعر بالفرح، أريد أن اشعر ككل أطفال العالم، ماذا فعلنا لهم نحن؟ حتى يقصفوا مدرستنا.. الأولاد جميعا يفرحون ويلعبون، بينما نحن نعيش بخوف وغضب ومحرومون من التعليم".

المعلمة أميمة أبو الكاس أعربت عن قلقها الشديد على الطلبة والطالبات من الزجاج المتناثر في كل مكان في المدرسة جراء القصف. وقالت:

"أكثر شيء يخيف، ليس فقط الردم، وإنما الزجاج المتناثر في كل مكان بالمدرسة..الشبابيك، الحجارة الكبيرة، حتى أن احد الأعمدة هدم حائط الفصل ونزل على الدرج، المنظر كان مرعب جدا، شيء لا يوصف ولا استطيع التعبير عنه.. وسيؤثر علي كمعملة لان الأطفال جاءوا بعد الحرب يعانون من كآبة وحزن وخوف".

من جانبه قال الدكتور محمود الحمضيات مدير برنامج التعليم في وكالة الغوث إن الدراسة استأنفت بعد توقف لمدة أسبوع، حيث خصص اليوم الأول للدعم النفسي والعمل التطوعي للطلبة للتخفيف من حدة الضغوط النفسية التي يعانون منها:

"برنامج التربية والتعليم وضع خطة للطوارئ لإشغال المدارس في اليوم الأول، اعتمد اليوم الأول على تنفيذ للأنشطة فقط، أنشطة تفريغ شحنات غضب، أتيحت فرصة أمام الطلاب للحديث عن الحرب وللتحدث عن تجربتهم ثم تفريغ الانفعالات من خلال الرسم ومعاملة الطلاب معاملة ايجابية وتقبل مشكلة الطلاب والاطمئنان على صحتهم ".

مديرة المدرسة فاطمة حمدين، لم تخف حزنها ودهشتها من حجم الدمار والخراب الذي لحق بمدرستها. وقالت:

"كنا في غاية الحزن أن نستقبل بعد الحرب استئناف الدراسة ونجد المبنى مدمر بهذا الشكل، لكن نقول سلامة طلابنا أهم من كل شيء ونحمد الله انه لم يكن طلبة في ذلك الوقت. وضعنا الطلاب في صفوف آمنة وهناك سواتر من الخشب ستوضع عند مناطق الخطر والفصول التي فيها خسائر وأضرار وتؤثر على جودة الطلاب".

جولة جديدة من العنف يدفع أطفال غزة ثمنها الأكبر على كافة المستويات فيما يبقى التحدي أمام المنظمات الأممية وعلى رأسها الاونروا هو مواصلة برامجها  التعليمية واستعادة هؤلاء الأطفال إلى طبيعتهم السابقة.

علا ياسين-إذاعة الأمم المتحدة-قطاع غزة

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31