خبيرة دولية تطالب الدول بالتمسك بالتضامن في مؤتمر الدوحة للتغير المناخي

حثت فيرجينا دندن خبيرة الأمم المتحدة المستقلة المعنية بالتضامن الدولي حكومات العالم على النظر إلى أبعد من مجرد التكلفة المادية لتغير المناخ، والالتزام بالتضامن الدولي باعتباره عنصرا رئيسيا لإنجاح المحادثات المقررة الأسبوع المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.

وقالت دندن إن التضامن الدولي يمكن أن يكون الجسر الضروري لدعم الدول المتأثرة بالتغير المناخي سواء كانت فقيرة أم غنية.

وأضافت أن التضامن الدولي في قضية التغير المناخي هو مفتاح بناء التمثيل العالمي لوضع تدابير أكثر إنصافا وخاصة فيما يتعلق بالاستثمار والتمويل والمساعدات ونقل التكنولوجيا.

ويجتمع مؤتمر أطراف معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بمواجهة التغير المناخي في الدوحة من السادس والعشرين من الشهر الحالي وحتى السابع من ديسمبر كانون الأول.

وسيناقش المجتمعون قضايا منها تمديد العمل ببروتوكول كيوتو للسيطرة على انبعاث غازات الاحتباس الحراري في الدول المتقدمة، والذي ينتهي العمل به في أواخر العام الحالي.

ودعت خبيرة الأمم المتحدة فيرجينيا دندن الدول المتقدمة إلى عدم التراجع عن التزاماتها، كما طالبت البلدان التي بدأت مؤخرا في المشاركة في تلوث البيئة بالقيام بواجبها.

وشددت الخبيرة المستقلة على أن الدول الأضعف لا يمكن أن تدفع ثمن ما فعلته غيرها من البلدان في مجال المناخ.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930