المغرب: بعد التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة وإسرائيل مسئولية المجتمع الدولي هي إعادة استئناف مفاوضات السلام

استماع /

قال المندوب الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السفير محمد لوليشكي، إن بلاده تحيي التوصل إلى وقف إطلاق النار، وتنحني حدادا على عدد الضحايا الأبرياء الذين سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأثني لوليشكي على المجهودات التي بذلت، وخاصة مجهودات مصر وأمين عام الأمم المتحدة للتوصل إلى وقف إطلاق النار في أسرع الاوقات.  

جاءت تصريحات لوليشكي في لقائه بالصحفيين في أعقاب إصدار مجلس الأمن الدولي بيانا رحب فيه بالتوصل إلى وقف إطلاق للنار في قطاع غزة من أجل التوصل إلى وقف دائم ومستدام للأعمال العدائية التي قد تؤثر على قطاع غزة وإسرائيل. وقال السفير المغربي:

"الآن، ما يجب عمله، هو أولا الحرص على التنفيذ الفوري والكامل لالتزامات الأطراف. نحن مقتنوعون بأن هذه النتيجة تأثرت إيجابيا بالمشاورات والاتصالات المكثفة التي تمت في العشرة أيام الأخيرة في مجلس الأمن، وعلى أن كون مجلس الأمن كان دائم الانعقاد، سواء في إطار اجتماع رسمي مفتوح، أو في إطار المشاورات، كان لذلك وقع إيجابي على سير المفاوضات وعلى إذعان الأطراف لهذه النتيجة.

وأكد سفير المغرب، الدولة العربية العضو في مجلس الأمن الدولي، أن التوصل إلى وقف لإطلاق النار يجب ألا ينسي الجميع أن صلب المعضلة يبقى هو إيجاد الحل العادل والشامل في الشرق الأوسط، مضيفا أنه لا يمكن للشعب الفلسطيني أن يخرج من حصار إلى عدوان، ومن عدوان إلى حصار ومن حصار إلى حصار آخر، على حد قوله. وأضاف:

"الآن مسئولية المجموعة الدولية ومجلس الأمن تستوجب منه أن يقوم بمجهود جدي لإعادة استئناف المفاوضات، وهناك مسئولية خاصة على الدول النافذة للتأثير على الأطراف للعودة إلى المفاوضات وإحياء مسلسل السلام. وإذا تم ذلك، فسيجد الجميع من المغرب شريكا جديا ومتضامنا للدفع بعجلة السلام في الشرق الأوسط". 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31