تقرير جديد للبنك الدولي يحذر من احتمال ارتفاع درجة حرارة العالم بأربع درجات بنهاية القرن وآثاره الكارثية

استماع /

أشار تقرير علمي جديد، تم إعداده بتكليف من البنك الدولي، إلى أن العالم يمضي في اتجاه تغيير مناخي، سيترتب عليه ارتفاع درجة الحرارة بمعدل أربع درجات مع نهاية القرن الحالي، وذلك في حالة ما إذا فشل المجتمع الدولي في العمل على مواجهة تغير المناخ. التفاصيل في التقرير التالي.

أكد رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم أن العالم يجب ان يعمل على معالجة مشكلة تغير المناخ بشكل أكثر قوة وجدية.

جاء هذا التصريح كرد فعل على النتائج التي توصل إليها تقرير حديث، يرسم صورة مخيفة للعالم عندما ترتفع درجة الحرارة عن معدلاتها الطبيعية.

فقد كشف التقرير ان درجة حرارة العالم قد ترتفع بمعدل أربع درجات مئوية مع نهاية القرن الحالي، إذا أخفق المجتمع الدولي في العمل على التصدي لتغير المناخ. الأمر الذي ستترتب عليه سلسلة من التغييرات الكارثية التي تشمل موجات من الحرارة الشديدة، وانخفاض المخزونات الغذائية العالمية، وارتفاع مستوى سطح البحر الذي سيؤثر بدوره على مئات الملايين من المواطنين، وفقا لتقرير علمي جديد صدر قبل أيام، كان قد تم إعداده بتكليف من البنك الدولي.

التقرير لم يستثن أية منطقة في العالم من الضرر الناجم عن تغير المناخ. فكل المناطق ستتضرر، بدرجات متفاوتة. ولكن، ووفقا للتقرير، فإن الدول الفقيرة ستعاني أكثر من غيرها.

ويقول جيم يونغ كيم مدير البنك الدولي:

"يقدم هذا التقرير نظرة واقعية لشكل العالم عندما تكون حرارته أعلى بأربع درجات مئوية. ستكون هناك اضطرابات هائلة في بعض من أنظمتنا الأساسية، وفي إمدادات المياه، وسلامة المدن الساحلية، وعلى شعوب تعيش بأكملها في المناطق المنخفضة. والأكثر من ذلك، وسيترتب على ذلك آثار على إدارة مخاطر الكوارث، وآثار على الإمدادات. والأهم من ذلك بالنسبة لنا، فإن أسوأ الآثار ستحدث في أفقر البلدان، ولأفقر الشعوب".

التقرير الذي حمل عنوان "اخفضوا درجة الحرارة.. لماذا يجب أن نتجنب ارتفاع درجة حرارة العالم بمقدار أربع درجات مئوية"، صدر قبل أيام من محادثات الأمم المتحدة حول تغير المناخ، التي ستعقد بالدوحة في قطر. ويرسم صورة مخيفة لعالم ترتفع فيه درجات الحرارة عن معدلاتها الطبيعية.

وقد أعد التقرير للبنك الدولي كل من معهد بوتسدام لبحوث تأثير المناخ، ومؤسسة تحليلات المناخ الألمانية غير الحكومية، اللذين يشيران إلى أن السناريو المتوقع مع ارتفاع حرارة العالم بأربع درجات سيكون مدمرا. فالمياه ستغمر عددا من المدن الساحلية، وستزيد المخاطر التي تهدد انتاج الغذاء، مما قد يؤدي إلى ارتفاع معدلات سوء التغذية، كما ستصبح الكثير من المناطق الجافة أكثر جفافا، والمناطق الرطبة أكثر رطوبة، وخاصة في المناطق الاستوائية، وستتفاقم مشكلة ندرة المياه في العديد من المناطق، وستزداد كثافة الأعاصير المدارية، وفقدان التنوع البيولوجي، بما في ذلك نظم الشعب المرجانية. إضافة إلى ذلك، ووفقا للتقرير، فلن يكون مؤكدا أن التكيف سيكون ممكنا. ومن ثم، فإن اتخاذ خطوات للسيطرة على درجات الحرارة العالمية عن طريق الحد من انبعاث غازات الدفيئة ستكون من بين  القضايا الرئيسية التي سيتم مناقشتها في محادثات الدوحة. 

ويعلق رئيس البنك الدولي قائلا:

"كما تعلمون، لدى طفل في الثالثة من العمر. وعندما سيكون في سني، فإنه سيعيش في عالم مختلف تماما. عالم لن يكون لدينا فيه ما يكفي من الغذاء لإطعام شعوبنا، وستغمر المياه مدنه. ومساحة التحرك محدودة. ويجب أن نقوم بتحرك الآن".

وتطرق رئيس البنك الدولي إلى المشاكل الكثيرة التي ينبغي التصدي لها لموجهة التغيير المناخي.

"تعلمون، إننا نتعامل مع العديد من المشاكل المختلفة في البنك الدولي، ويمكن ارجاع الكثير منها الى مشكلة تغير المناخ. فالأمن الغذائي يعد قضية ضخمة تتعلق بتغير المناخ. كما تعد إدارة الكوارث قضية ضخمة ومتنامية ذات صلة بتغير المناخ. علينا أن نتحرك الآن. نحن نعلم أننا يمكن أن نفعل ذلك، ونعلم أننا يمكن أن نتطلع إلى الأمام باتجاه مستقبل ذي مستويات منخفضة من  الكربون. علينا فقط أن نعمل معا لتحقيق ذلك".

ويشير التقرير مع ذلك إلى أن ارتفاع حرارة العالم بأربع درجات ليس أمرا محتما، وإلى أنه وبالعمل السياسي المستدام، سيكون من الممكن ألا تزيد درجة الحرارة إلا بما يقل عن درجتين مئويتين، وهذا هو الهدف الذي أقره المجتمع الدولي، والذي سيؤدي مع ذلك إلى بعض الأضرار الخطيرة والمخاطر على البيئة والبشر.

فحتى ارتفاع درجات الحرارة العالمية بمقدار درجتين بنهاية هذا القرن– الأمر يتوقعه الكثيرون - سيكون ذا تأثير كارثي يتمثل في الإجهاد المائي في البلدان القاحلة وشبه القاحلة، والمزيد من الفيضانات في المناطق الساحلية المنخفضة، وتآكل السواحل في الدول الجزرية الصغيرة، والقضاء على ما يقرب من ثلاثين بالمائة من الأنواع النباتية والحيوانية. 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031