اللجنة الثانية تصوت على قرار يقضي بدفع إسرائيل تعويضات عن الخسائر البيئية التي تسببت بها قبالة السواحل اللبنانية عام 2006

استماع /

قالت نائبة السفير اللبناني الدائم لدى الأمم المتحدة، كارولين زيادة، إن تصويت اليوم والتأييد الساحق من جانب اللجنة الثانية يعكس التزامنا نحو تجديد وتعزيز التنمية المستدامة وسيادة القانون.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الثانية للجمعية العامة التي انعقدت للتصويت على قرار يقضي بدفع إسرائيل تعويضات للبنان عن الخسائر التي تسببت بها إثر تسرب النفط قبالة السواحل اللبنانية عام 2006 .

زيادة أوضحت في كلمتها أمام اللجنة أنه من واجبنا وضع حد للإفلات من العقاب ضد الأفعال غير المشروعة دوليا، والتمسك بالمبادئ المكرسة في إعلان ريو للبيئة والتنمية.

والبقعة النفطية التي وقعت في عام 2006 على الشواطئ اللبنانية تعد كارثة بيئية مدمرة، تسبب الأذى والضرر لقطاعات مختلفة من الاقتصاد اللبناني، بما فيها التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والبيئية.

زيادة أشارت في كلمتها إلى أن هذه البقعة النفطية كانت نتيجة لغارة جوية إسرائيلية على مرافق تخزين النفط في بلدة الجية الساحلية في 15 من تموز /يوليو 2006، مستهدفة محطة للمرافق المدنية التي تخدم الشعب اللبناني. وكان القصف الإسرائيلي قد أضرم النيران في خمس خزانات نفطية، مما تسبب في بقعة نفطية غطت مجمل الساحل اللبناني، مسجلة أسوأ كارثة بيئية في الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.  

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930