منصور: مجلس الأمن سيعقد جلسة رسمية مفتوحة يوم الأربعاء في حالة لم يتوقف العدوان على قطاع غزة

استماع /

 قال المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، إن موقف المجموعة العربية اتسم بالوضوح منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مؤكدا أن أعضاء المجموعة بذلوا كل جهد ممكن في الاتصال بمجلس الأمن كي يتحمل مسئوليته في وقف العدوان ضد الشعب الفلسطيني في القطاع.

منصور الذي كان يتحدث للصحفيين في أعقاب جلسة مشاورات مغلقة في مجلس الأمن حول العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والتصعيد الأخير، قال إن المجموعة العربية اعتقدت أن الجهد المبذول، وبفضل التأييد الكاسح له في مجلس الأمن على حد وصفه، فإن المجلس سيخرج بموقف صباح الثلاثاء يدعو إلى وقف العدوان ضد الشعب الفلسطيني في غزة. وأضاف:

"لكن مع الأسف لم يتم ذلك، ومن ثم استمرت جهود المجموعة العربية لأننا لا نقبل أن يبقى مجلس الأمن مهمشا، مغيبا ليس له دور. مجلس الأمن مهمته ووظيفته الرئيسية هي الأمن والسلم الدوليين، وعليه، فإن هذا العدوان على الشعب الفسطيني في قطاع غزة يهدد الأمن والسلم الدوليين، وعليه ان يتحمل مسئوليته في وقف هذا العدوان فورا، ووقف إراقة الدماء الفلسطينية التي فاقت المائة وأربعين شهيدا، عدد كبير منهم من الأطفال والنساء، وقاربت الألف جريح العدد الأكبر منهم من الأطفال والنساء".

وذكر منصور أن البعثة الفلسطينية مع الجهود العربية المشتركة قد بعثوا رسالة أخرى يوم الثلاثاء إلى مجلس الأمن يوثقون فيها هذه الجرائم، ويعيدون تأكيد الطلب العربي والفلسطيني المشترك بضرورة أن يعقد مجلس الأمن جلسة مفتوحة ليتحمل مسئوليته وأن يتخذ الخطوات العملية لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني.

وأشار مراقب فلسطين إلى اتفاق أعضاء مجلس الأمن في جلسة المشاورات المغلقة على أنه في حالة لم يتوقف العدوان على قطاع غزة حتى الغد، فإن مجلس الأمن سيعقد جلسة رسمية مفتوحة، بعد ظهر الأربعاء، سيتم خلالها بعث رسالة قوية تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للاعتداء عليه، سواء في قطاع غزة، أو في بقية الأرض الفلسطينية المحتلة، وأن المجتمع الدولي لن يدخر جهدا حتى يتمكن، عبر مجلس الأمن من اتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف العدوان.

وأعرب منصور عن أمله في أن تنجح المساعي العربية وأضاف:

"نحن في مجلس السفراء العرب في نيويورك في حالة انعقاد دائمة، نعقد كل يوم عدة اجتماعات، وعقدنا اجتماعا آخر بعد ظهر اليوم هنا، كي نتشاور في الخطوات اللاحقة. كلنا متفقون على أن مجلس الأمن يجب أن يتحمل مسئوليته، وان يعقد اجتماعا مفتوحا وأن يتخذ الإجراءات المناسبة لوقف هذا العدوان".

وقال مراقب فلسطين أن مجلس السفراء العرب عقد أيضا اجتماعا مع مجلس سفراء الدول الأوروبية في مسعى حشد دعم هذه الدول لتأييد الطلب الفلسطيني ومشروع القرار حول عضوية فلسطين كدولة مراقبة في الجمعية العامة. ووصف الاجتماع بالجيد والمفيد والهام بهدف أن تتخذ أوروبا موقفا مؤيدا لتغيير وضع فلسطين إلى دولة مراقبة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930