بوري: مجلس الأمن سيجتمع الأربعاء إذا لم يتم وقف العنف بين غزة وإسرائيل

استماع /

قال السفير الهندي لدى الأمم المتحدة هارديب سينغ بوري، الذي يرأس مجلس الأمن خلال الشهر الحالي، إن المجلس سيعقد جلسة مفتوحة حول الشرق الأوسط في الثالثة بعد ظهر يوم الأربعاء بتوقيت نيويورك.

وأضاف بوري للصحفيين أن أعضاء المجلس لم يتمكنوا، خلافا لما كان متوقعا، من التوصل إلى اتفاق على مسودة البيان الصحفي المقدم من المغرب للدعوة إلى وقف أعمال العنف من قبل الجانبين، وقال:

"عقدنا مشاورات استمرت لساعات واتفقنا على عقد اجتماع مفتوح في المجلس في الساعة الثالثة بعد ظهر الأربعاء، وبالطبع نحن نتابع التطورات عن كثب في القاهرة، فكان هناك توقع أن يتم إعلان وقف الأعمال العدائية وإذا تم التوصل إلى هذا الاتفاق وتوفرت لدينا تلك المعلومات بحلول صباح الأربعاء فقد تتم إعادة تقييم الحاجة لعقد  هذا الاجتماع."

ورد بوري بالإيجاب على سؤال من الصحفيين حول ما إذا كان هناك قلق بشأن احتمال تأثير أي إجراء محتمل من مجلس الأمن سلبيا على الجهود الإيجابية المبذولة في المنطقة لوقف أعمال العنف، وقال السفير الهندي:

"ولهذا بالتحديد لم نتخذ قرار بشأن ما هو مطروح أمامنا، وحتى الآن فإن الاجتماع المفتوح المقرر في الثالثة بعد ظهر الأربعاء ستتم إعادة تقييم الحاجة إليه إذا تم التوصل إلى نتيجة إيجابية في الصباح وأعلن وقف إطلاق النار، ولكن إذا حدثت سيناريوهات أخرى فإن مجلس الأمن سيتحمل مسئوليته الكاملة. إن الفكرة هي أن يرسل مجلس الأمن رسالة تساعد على تهدئة الوضع وتطلب من الأطراف نزع فتيل التصعيد ووقف العنف، هذه هي الروح التي نعمل بها."

وإلى جانب مسودة البيان الصحفي المقدمة من المغرب، طرحت روسيا مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن الدولي.

وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين إن مشروع القرار يدعو إلى وقف إطلاق النار، ودعم جميع الجهود الإقليمية والدولية لحل الوضع بشكل سلمي ودبلوماسي، وإلى استئناف المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين على نطاق واسع.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31