الأمين العام يتصل بالرئيس الرواندي ووزير الخارجية الكونغولي لبحث سبل إيجاد حل مستدام للأزمة في الكونغو الديمقراطية

استماع /

اتصل أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون يوم السبت بالرئيس الرواندي بول كاغامي، وبوزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية ريمون تشيباندا، في أعقاب اندلاع أعمال العنف مجددا بين القوات الحكومية، ومتمردي حركة ام 23 في شرق الكونغو الديمقراطية.

وقد أعرب الأمين العام عن القلق لتجدد القتال بين حركة ام 23 والقوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، الأمر الذي يسهم في تدهور الوضع الأمني والإنساني.

وناقش الأمين العام مع الرئيس الرواندي ووزير الخارجية الكونغولي سبل إيجاد حل مستدام للأزمة الحالية.

وكانت حركة ام 23 قد شنت في وقت مبكر من صباح اليوم، وتحت جنح الظلام، هجوما  جديدا بشرق الكونغو الديمقراطية، تصدت له على الفور قوات الجيش وقوات مونوسكو لحفظ السلام، ولكن الحركة نجحت في السيطرة على مكان يدعى كيبومبا.

جاء هذا التطور الأخير بعد هجوم سابق كانت حركة ام 23 قد شنته على قاعدة تابعة للجيش في كيبومبا التي تبعد خمسة وأربعين كيلومترا إلى شمال شرق غوما عاصمة شمال كيفو، وهو الهجوم الذي صدته قوات الجيش.

وقد أسفر تجدد الأعمال العدائية عن نزوح نحو أربعمائة ألف شخص، تجمعوا في مخيم للاجئين، يأوي بالفعل ما يتراوح بين ستين وثمانين ألف نازح، مما يثير الخشية من تدفق النازحين الجدد باتجاه غوما بحثا عن الحماية إذا واصلت حركة ام 23 تقدمها.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031