الأمين العام: إراقة الدماء لن تجعل الإسرائيليين والفلسطينيين أكثر أمنا

استماع /

أعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه البالغ لاستمرار العنف في غزة وإسرائيل، ولارتفاع تكلفته من حيث أرواح المدنيين.

وناشد الأمين العام بشكل عاجل، وفقا لبيان منسوب إلى المتحدث باسمه، جميع الأطراف المعنية بفعل كل ما يمكنهم لوقف هذا التصعيد الخطير واستعادة الهدوء.

ويقول مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمين العام نقلا عن البيان:

"إن الهجمات الصاروخية غير مقبولة ويجب أن تتوقف على الفور. ويجب على إسرائيل أن تمارس أقصى درجات ضبط النفس. إن أبرز ما يثير القلق الكبير للأمين العام هو سلامة ورفاهية جميع المدنيين. يجب على جميع الأطراف احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي في هذا الصدد. إن دورة جديدة من إراقة الدماء لن تجعل الاسرائيليين ولا الفلسطينيين أكثر أمنا. ولن يفتح سفك الدماء الباب أمام المفاوضات التي يمكن أن تحقق حل الدولتين، اللازم لوضع حد لهذا العنف بشكل دائم".

ويشير البيان إلى أن الأمين العام يواصل محادثاته هاتفيا، وشخصيا، مع الزعماء والمسئولين الدوليين والإقليميين في إطار جهوده للدعوة لضبط النفس، والضغط من أجل وضع حد للعنف. وكجزء من هذه الجهود، يعتزم الأمين العام زيارة المنطقة في القريب.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031