اختبار نظام الإنذار من أمواج التسونامي في شمال المحيط الأطلسي والبحر المتوسط برعاية اليونسكو

استماع /

يجري اختبار نظام الإنذار المبكر من أمواج التسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر المتوسط والبحار المتصلة يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، تحت رعاية لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات.

ومن المقرر أن يتم إطلاق إنذارات وهمية من أمواج التسونامي، أثناء عملية تشمل أربعة سناريوهات تحاكي وقوع هزات أرضية تفضي إلى تدفق أمواج التسونامي التي تلحق أضرارا في سواحل البلدان المطلة على البحر المتوسط وشمال المحيط الأطلسي.

وستشارك في تنفيذ هذه العملية تسع عشرة دولة تم اختيارها من بين الدول الأعضاء في "نظام الإنذار المبكر بأمواج التسونامي وتخفيف آثارها في شمال شرق المحيط الأطلسي وفي البحر المتوسط والبحار المتصلة"، والبالغ عددها تسعا وثلاثين دولة. وتشارك في العملية من الدول العربية لبنان، ومصر إضافة إلى إسبانيا، وإسرائيل، وألمانيا، وأيرلندا، وإيطاليا، والبرتغال، وتركيا، والسويد، والرأس الأخضر، وفرنسا، وفنلندا، وكرواتيا، ومالطة، وموناكو، وهولندا، واليونان.

وتهدف هذه العملية إلى التأكد من ان نظم الاتصال تعمل على النحو السليم فيما يتعلق بنشر رسائل الإنذار، وإلى استعداد الجهات المعنية بتأمين الحماية المدنية في بعض الدول للتصدي للمخاطر.

جدير بالذكر أنه قد تم تسجيل عدة أمواج تسونامي ناجمة عن نشاط زلزالي في منطقتي البحر المتوسط وشمال المحيط الأطلسي، ولكن بدرجة أقل مما هي عليه في المحيط الهادي.

ففي عام 1755، دمرت مدينة لشبونة جراء موجة تسونامي كبيرة نجمت عن هزة أرضية وقعت على مستوى الصدع في منطقة جزر الأسور بجبل طارق. وفي عام 1908، تعرضت مدينة مسينه بإيطاليا لموجة تسونامي أودت بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص. وقبل سنوات، وتحديداً في الحادي والعشرين من أيار/مايو 2003، ضربت موجة تسونامي تراوح ارتفاعها بين متر واحد وعدة أمتار السواحل الجزائرية والإسبانية عند جزر البليار، وألحقت أضرارا ببعض موانئ الكوت دازور الفرنسية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31