جنوب السودان يشهد زيادة في عدد اللاجئين السودانيين الفارين من القتال في جنوب كردفان

استماع /

افادت المفوضية العليا لشئون اللاجئين بأن مستوطنة ييدا، بولاية الوحدة بجنوب السودان، والتي تعد  أكبر تجمع للاجئين تشهد ارتفاعا حادا في عدد الوافدين الجدد، إذ توافد عليها الأسبوع الماضي ألفان ومائة شخص، ذكروا أن سبب فرارهم من ديارهم يرجع إلى القتال الكثيف في ولاية جنوب كردفان المجاورة في السودان.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف، تطرق ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين إلى من وصلوا مؤخرا إلى مستوطنة ييدا:

"أكثر من خمسة وثمانين في المائة من الوافدين الجدد هم من النساء والأطفال الذين كان الكثيرون منهم منهكين بعد أن قطعوا المسافة سيرا لعدة أيام. وقد تم تحديد تسعة وتسعين طفلا دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية ويجري الاعتناء بهم. وبعد تسجيلهم لدى المفوضية، يخصع اللاجئون لفحص طبي وغذائي، ويحصلون على حصص غذائية طارئة. كما يحصلون أيضا على  مواد الإغاثة مثل الجراكن وأدوات المطبخ لمساعدتهم على الاستقرار".

وأشار ادواردز إلى أن المفوضية تقوم ببناء نقطة للمياه على الطريق بين ييدا والحدود لضمان حصول اللاجئين على المياه الصالحة للشرب. ويجري وضع خزان للمياه، تقدر سعته بخمسة الآف لتر، من المقرر ان تتم تعبئته يوميا.

كما تقوم فرق المفوضية بمراقبة الطريق إلى الحدود، ونقل أكثر اللاجئين ضعفا إلى ييدا، حيث تجري زيادة القدرات في مركز التسجيل، وزيادة إمدادات المياه، وعدد المراحيض.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

نوفمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أكتوبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30