حركة عدم الانحياز تدعو إلى إصلاح مجلس الأمن وتؤيد حق فلسطين كعضو دائم في المنظمة

استماع /

أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، معتز أحمدين خليل، نيابة عن حركة عدم الانحياز، على أهمية تحقيق نتائج ملموسة في إصلاح مجلس الأمن بطرق شفافة ومتوازنة دون تحديد مواعيد نهائية اصطناعية، خاصة فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بمسألة العضوية والتمثيل الإقليمي للمجلس وأساليب عمله، وعملية صنع القرار، بما في ذلك حق النقض (الفيتو). 

وقال السفير المصري في جلسة النقاش التي عقدتها الجمعية العامة حول مسألة التمثيل العادل وزيادة أعضاء مجلس الأمن، إن المجلس  يجب أن يبقى ضمن صلاحياته ووظائفه الممنوحة له من قبل الدول الأعضاء في إطار ميثاق الأمم المتحدة. وأضاف: 

" تستمر حركة عدم الانحياز في رفض أية محاولة لاستخدام المجلس كمنصة لمتابعة جداول أعمال سياسية وطنية. نشدد على أهمية عدم الانتقائية والحياد في عمل المجلس. إن حركة عدم الانحياز تجدد أيضا التعبير عن قلقها إزاء استمرار تخطي مجلس الأمن لمهام وسلطات الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، من خلال معالجة قضايا تقع تقليديا في نطاق اختصاصها. نحن نرفض المحاولات المستمرة من قبل المجلس لاستخدام القضايا المواضيعية محل بحث المجلس  لتوسيع ولايته إلى مناطق لا تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين."

وأضاف المندوب المصري إن حركة عدم الانحياز تأسف لأن لجنة مجلس الأمن المعنية بقبول أعضاء جدد، لم تتمكن من إصدار توصية إيجابية بشأن طلب فلسطين لقبولها كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة، نظرا لعدم وجود إجماع على هذه القضية من جانب أعضاء المجلس. إن الحركة تؤيد تأييدا كاملا الطلب المقدم من فلسطين وهو ما يتسق مع حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والاستقلال.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031