بشار الجعفري يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى فرض ثقله لإنهاء الأزمة السورية

استماع /

أعرب بشار الجعفري، سفير سوريا لدى الأمم المتحدة، عن قلقه إزاء المساعي التي تبذل لجعل مجلس حقوق الإنسان قطاعا خاصا يعمل وفق أجندات سياسية ضيقة تخدم أجندات بعض الدول النافذة وتتناقض مع روح إنشاء المجلس وولايته. 

وقال الجعفري في الاجتماع الذي عقد في الجمعية العامة لمناقشة تقرير مجلس حقوق الإنسان بنيويورك اليوم، إن القرارات الخاصة بسوريا والتي ذكرها التقرير مبنية على معلومات أحادية المصدر وصيغت باستخدام لهجة مضللة ولغة حاقدة غير مسبوقة في قرارات مجلس حقوق الإنسان ضد سوريا دولة وشعبا، وأضاف: 

"إن تلك القرارات تتضمن إدانة طرف واحد وهو الحكومة السورية كما أنها لم تطالب ولو بفقرة واحدة منها، بوقف العنف ونزع سلاح المجموعات الإرهابية المسلحة، وبالجلوس إلى طاولة الحوار الوطني لحل الأزمة، وفقا لأسس الحل السلمي للأزمة المبني على خطة النقاط الست وبيان جنيف ومهمة الإبراهيمي. بل وأكثر من ذلك فقد تجاهل القائمون على تلك القرارات والذين يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان الإشارة إلى تدهور الوضع الاقتصادي والإنساني في سوريا من جراء التدابير الاقتصادية الأحادية الجانب التي فرضتها دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول عربية على الشعب السوري". 

وأشار السفير السوري إلى أن بلاده قدمت جميع أشكال التعاون من أجل التوصل إلى حل للأزمة الإنسانية ولتدهور الأوضاع الاقتصادية من ضمنها استقبال وفود عديدة، إنسانية وسياسية وروحية وإعلامية، فضلا عن مشاركة بلاده في ستة اجتماعات للمنتدى الإنساني عقدت حول سوريا في جنيف.

 " على الرغم من كل ذلك لا زالت تسعى الدول المعروفة والداعمة للإرهاب في بلادي إلى شيطنة الحكومة السورية وإظهارها بمظهر القاتل لشعبها! وأود التشديد هنا على أن حل الأزمة الإنسانية في سوريا لا يتم من خلال التحامل السياسي الذي تمارسه دول أعضاء في المجلس، ولا يتم من خلال إذكاء نار الفتنة وتمويل وإيواء المسلحين الإرهابيين ودفعهم لارتكاب مجازر وتفجيرات ارهابية بحق المدنيين السوريين، وإنما يكون من خلال التقيد بمبادئ تقديم المساعدات الإنسانية، كما يتم من خلال توفر الإرادة السياسية لدى الدول والهيئات المانحة لتقديم ما وعدت بتقديمه من مساعدات، ولوقف سياسة فرض التدابير الاقتصادية الأحادية". 

ودعا السفير السوري بشار الجعفري، رئيسة مجلس حقوق الإنسان للتدخل بثقلها المعنوي الهام لمطالبة الدول المتورطة في إيواء وتسليح ودعم وتمويل المجموعات المسلحة بوقف ما تقوم به بحق الشعب السوري، مشددا على تحمل هذه الدول مسؤولية ترويع المواطنين السوريين وتحريضهم على مغادرة منازلهم وتحويلهم إلى لاجئين وزعزعة استقرار البلاد. 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031