الأمين العام يدين التوتر في إقليم أبيي المتنازع عليه ويحث القبائل على تسوية النزاعات عبر الحوار

استماع /

دان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون سلسلة الحوادث التي وقعت في إقليم أبيي خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية، والتي أسفرت عن وفاة أحد موظفي الأمم المتحدة المحليين، وإصابة آخر.

وحث السيد بان القبائل في أبيي على العودة إلى الهدوء وتسوية النزاعات عن طريق الحوار.

ووفقا لبيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، فإن السيد بان يشعر بالقلق الشديد لعدم إقامة المؤسسات المشتركة لمنطقة أبيي حتى الآن، ومن بينها الشرطة. وحث الأمين العام الطرفين على سرعة معالجة هذه القضية.

وقد أعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسرة الموظف المتوفى.

وكانت منطقة أبيي المتنازع عليها قد شهدت توترا بين قبيلتي المسيرية والدينكا على مدى اليومين الماضيين. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتين نسيركي إن مواجهات وقعت بين متظاهرين من قبيلة الدينكا وقوة حفظ السلام، وأن موظفا محليا قد قتل بعد إصابته بجروح في هذه المواجهات، كما أصيب آخر.

وأضاف المتحدث أن قيادة قوة حفظ السلام تعقد لقاءات مع ممثلين عن القبيلتين في محاولة لتهدئة التوترات. 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031