الوصول إلى خدمات تنظيم الأسرة هو حق أساسي من حقوق الإنسان

استماع /

وفقا لصندوق الأمم المتحدة للسكان، هناك أكثر من 220 مليون امرأة في البلدان النامية غير قادرات على الوصول إلى وسائل تنظيم الأسرة.

ويقول الصندوق إن عدم الحصول على وسائل تنظيم الأسرة يدفع النساء وأسرهن إلى الفقر والإقصاء والمرض وعدم المساواة بين الجنسين.

وفي تقريره السنوي حول "وضع سكان العالم" يشير الصندوق إلى أن الحصول على خدمات تنظيم الأسرة هو حق أساسي من حقوق الإنسان ثبت أن لديه فوائد اجتماعية واقتصادية، كما توضح ديان ستيوار، مديرة شعبة المعلومات والعلاقات الخارجية بالصندوق في جنيف:

"بالرغم من أن هناك 222 مليون امرأة لم يحصلن على احتياجاتهن المتعلقة بوسائل منع الحمل، لا يمكننا أن ننجح إلا إذا جعلنا الرجال والفتيان محورا في مناقشات التخطيط العائلي. إنهم بحاجة إلى أن يشاركوا في هذه القرارات، وهم بحاجة إلى فهم الخيارات المتاحة لهم ومسؤولياتهم في تجنب الحمل غير المرغوب فيه.

ستيوارت أشارت إلى أن القيام باستثمارات إضافية في مجال تنظيم الأسرة يمكّن البلدان النامية من خفض تكاليف الصحة الإنجابية والرعاية الصحية للمواليد الجدد بنسبة أحد عشر مليار دولار. وعن وسائل الحمل الفعالة قالت ستيوارت:

ويشمل تنظيم الأسرة جميع وسائل منع الحمل التي يمكنك الوصول طوعا إليها بما في ذلك جميع الأساليب الحديثة الحالية المتاحة، فضلا عن الطرق التقليدية والطرق الطبيعية لتنظيم الأسرة. نحن لا نشجع وسيلة معينة، فالمرأة بحاجة إلى مجموعة من الخيارات وجميع هذه الخيارات يجب أن تكون متاحة لها."

وأخيرا أشارت ديان ستيوارت إلى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان لا يتعرف بالإجهاض كوسيلة لتنظيم الأسرة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031