بعد وفاة 160 شخصا في المتوسط، مفوضية شؤون اللاجئين تدعو إلى مزيد من إعادة التوطين

استماع /

سيدة تحمل طفلها وهي تغادر القارب الذي أنقذها أثناء محاولتها عبور البحر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا في ديسمبر 2015. المصدر: UNHCR/Francesco Malavolta

جددت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين نداءها إلى الدول للمساعدة في إنقاذ الأرواح من خلال تقديم مزيد من أماكن إعادة التوطين وغيرها من البدائل الآمنة لحماية اللاجئين والمهاجرين، بما في ذلك برامج لم شمل الأسر.

يأتي نداء المفوضية بعد ما أفيد بمقتل وفقدان أثر 160 شخصا في ثلاث حوادث منفصلة في البحر الأبيض المتوسط، خلال هذا الأسبوع وحده.

المتحدث باسم المفوضية ويليام سبيندلر، قال إن المفوضية قد تلقت بالفعل عددا من أماكن إعادة التوطين، ولكن معظمها يعد جزءا من برامج إعادة التوطين العالمية المقررة بانتظام، ولا تمثل الأماكن الإضافية سوى عدد قليل منها.

"في أيلول / سبتمبر 2017، ناشدت المفوضية توفير 40 ألف مكان على وجه السرعة لإعادة توطين اللاجئين في 15 بلدا من بلدان اللجوء ذات الأولوية والعبور، على طول طريق وسط البحر الأبيض المتوسط. يقدر أن 277 ألف لاجئ بحاجة إلى إعادة توطين في هذه البلدان. وفي مواجهة هذه الاحتياجات المتوقعة، تلقت المفوضية حتى الآن ما يقرب من 13 ألف عرض من أماكن إعادة التوطين في عامي 2018 و2019."

من جانبها، أفادت المنظمة الدولية للهجرة بأن 1476 مهاجرا ولاجئا دخلوا أوروبا عن طريق البحر منذ بداية العام حتى 11 يناير، حيث وصل نحو 600 شخص إلى إيطاليا واليونان والباقي إلى إسبانيا.

وبحسب ما جاء في بيان صحفي للمنظمة، يتخطى هذا العدد نظيره من العام الماضي، خلال فترة مماثلة، حيث وصل 1159 شخصا إلى شواطئ أوروبا.




البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

وراء كواليس الأمم المتحدة

2017 General Assembly Debate

 

يناير 2018
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« ديسمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031