هيئة الأمم المتحدة للمرأة و"مؤسسة مارا" تعلن شراكة لدعم النساء من صاحبات المشاريع

استماع /
آنا فالت، مديرة "بوابة المعرفة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" التابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

آنا فالت، مديرة "بوابة المعرفة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" التابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

أعلنت هيئة الأمم المتحدة للمرأة و"مؤسسة مارا" في مؤتمر القمة الأفريقية بأديس أبابا عن شراكة لتمكين سيدات الأعمال ومدّهن بالأفكار على مستوى العالم.
التفاصيل في تقرير مي يعقوب.

منذ أن تم تأسيسها عام 2010، تعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على إعلاء صوت النساء والفتيات، وتركز على دعم حقوق نصف سكان العالم.
هذه المرة ومن أفريقيا، من قمة الاتحاد الأفريقي في إثيوبيا بالتحديد، أعلنت الهيئة عن شراكة مميزة مع "مؤسسة مارا"
التي تشكل جزءا من "مجموعة مارا"، وهي شركة أفريقية متعددة القطاعات ذات خبرة واسعة في مجال التشغيل في الأسواق الأفريقية والدولية.

وأوضحت آنا فالت، مديرة "بوابة المعرفة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" التابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة – والتي يمكن الاطلاع على نشاطاتها عبرempowerwomen.org - أن الهيئة الأممية لا تستطيع أن تقوم لوحدها بتفعيل وتمكين المرأة في مجال سوق العمل والمجالات الأخرى. من هنا كان اقتراح اللجوء إلى مؤسسات محلية، إقليمية ودولية ذات خبرة في هذا المجال للنهوض بالمرأة.

وعن أهمية الشراكة مع "مؤسسة مارا" وفائدتها على الأعمال والنشاطات التي تحاول هيئة الأمم المتحدة للمرأة تفعيلها، تقول آنا فالت:

"إن قوة "مؤسسة مارا" تتأتى من كونها شبكة أعمال ضخمة. لديها الأكثر من المعارف في القطاع الخاص الذين يمكن أن يساهموا في النقاشات حول تمكين المرأة اقتصاديا وخاصة تمكين سيدات الأعمال. ونحن نود أن الاستفادة من خبراتهم في القطاع المالي أو في مجال وضع الخطط أو أي مجال قد تكون المرأة تكافح للوصول إليه بما في ذلك تمويل المشاريع، وذلك من خلال الاستشارات والمناقشات عبر الإنترنت، وغيرها من أشكال الإرشاد. نحن سنستفيد من خبرتهم في هذا المجال لتقوية سيدات الأعمال ولتعزيز التعاون فيما بينهن."

وإحدى الأدوات التي تتميز بها هي "مارا مانتور" أو مارا للإرشاد التي تم تطويرها من قبل مارا على الانترنت لمساعدة رجال الأعمال الشباب على التواصل مع أقرانهم، فضلا عن إمكانية الحصول على المشورة القيمة في مجال الأعمال، وفرص التواصل عبر الإنترنت ومواد التدريب. ويمكن الوصول إلى "مارا مانتور"
عبر موقع شبكة الانترنت ( mentor.mara.com ) ، وعبر تطبيق أطلق مؤخرا يساعد المستخدمين على الاتصال، في أي وقت وفي أي مكان.
آنا فالت:
"empowerwomen.org الذي تديره هيئة الأمم المتحدة للمرأة يجمع صانعي السياسات والمجتمع المدني والأمم المتحدة والشركات، للقيام بمناقشات مشتركة مع القطاع الخاص ومع هؤلاء الشركات الشريكة التي توفرها "مؤسسة مارا"، من أجل الحصول على جهود متضافرة لتمكين المرأة اقتصاديا في أفريقيا."
وفي هذا الإطار شددت فومزيليه ملامبو-نوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة على حق النساء في تكافؤ الفرص والمساواة في الحصول على الموارد والتدريب، مشيرة إلى انه عندما يتم تمكين المرأة و إزالة الحواجز، ستعود الفوائد على كثيرين آخرين، مما يجعل الاقتصادات أكثر شمولا وقوة.، قائلة إنه من خلال هذه الشراكة، "تأمل الهيئة تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة اقتصاديا في أفريقيا وخارجها".

أما عن الخطوات التالية التي ستلي هذه الشراكة، فأوضحت آنا فالت، مديرة "بوابة المعرفة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة":

"لقد تناقشنا حول نشاطات مشتركة يمكن أن نقوم بها معا بما في ذلك مناقشات عبر الإنترنت من خلال موقع "بوابة المعرفة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" ومنصة "مارا مانتور"، حتى نتمكن بالتعاون مع الخبراء في هذا المجال بالبدء في مساعدة سيدات الأعمال للحصول على الشبكات والإرشاد والمعارف التي يحتاجون إليها ليزدهرن كقائدات أعمال."

على مدى الأشهر ال 12 المقبلة، ستستضيف مؤسسة مارا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة سلسلة من المناقشات حول التمكين الاقتصادي للمرأة عبر كل المنابر. وسيتم دعوة خبراء من جميع أنحاء العالم لتسهيل المناقشات من أجل فهم أفضل للعوائق التي تواجهها المرأة في مجال الأعمال التجارية في أفريقيا وعالميا. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى مزيد من دفع النهج المبتكرة لتمكين المرأة اقتصاديا في المنطقة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031