فاليري آموس تلتقي النازحين في ملكال بجنوب السودان

استماع /
وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، فاليري آموس

وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، فاليري آموس

واصلت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، فاليري آموس زيارتها إلى جنوب السودان اليوم حيث توقفت في ملكال في ولاية أعالي النيل، والتقت مع مجتمعات النازحين بسبب النزاع الأخير. كما اطلعت على جهود وكالات الإغاثة التي تقوم بمساعدة المتضررين من أعمال العنف.

وأشارت إلى أن المنظمات الإنسانية تدعم الجهود التي تبذلها الحكومة في الاستجابة للأزمة الحالية، لكنها قالت إنهم بحاجة لبدء الاستعدادات للاستجابة للاحتياجات خلال موسم الأمطار في شهر نيسان/ أبريل.

وقامت السيدة آموس يرافقها منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في جنوب السودان، توبي لانزر، بزيارة مجتمعات النازحين في ملكال ومستودعات وكالات الإغاثة، بما في ذلك مستودع برنامج الأغذية العالمي الذي تعرض للنهب في الآونة الأخيرة. وعن انطباعاتها حول هذه الزيارة قالت آموس:
"أول شيء صدمني كان الخراب المطلق في البلدة، وكيف أن منطقة كاملة في البلدة قد تم حرقها، بما في ذلك تدمير السوق بالكامل. أيضا شهدت لدى زيارتي المستشفى التعليمي آلاف الناس الذين التجأوا هناك في ظروف وخيمة للغاية."

وكانت آموس قد قامت أمس بزيارة الأسر النازحة في قاعدة الأمم المتحدة في العاصمة جوبا، حيث التقت أيضا مع ممثلة الأمين العام الخاصة ورئيسة أونميس، هيلدا جونسون، وأعضاء المجتمع الإنساني. وأوضحت أموس حول وضع اللاجئين في مخيمات البعثة:
"الناس خائفون جدا ولا يريدون الخروج ويقولون لنا إنهم يريدون الانتقال إلى دولة أخرى. هناك حاجة ملحة هنا لجهود المصالحة من أجل ضمان سلامة وأمن المواطنين. وهناك أيضا مخاطر صحية محتملة في هذه المخيمات غير الرسمية المكتظة حيث لا يوجد ما يكفي من الماء والطعام."

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930