مفوضية اللاجئين تحث على مواصلة حماية طالبي اللجوء الصوماليين

استماع /
طالبي اللجوء الصوماليين

طالبي اللجوء الصوماليين

جددت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مناشدتها الدول عدم إعادة الصوماليين قسرا إلى بلادهم وخصوصا إلى الأجزاء الجنوبية والوسطى من البلاد.

وتشير المفوضية إلى أنه على الرغم من تحسن الوضع الأمني في بعض أجزاء جنوب ووسط الصومال بما في ذلك العاصمة مقديشو، إلا أن الصراع المسلح وانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها بشكل خاص حركة الشباب مستمرة.

وعلى الرغم من أن أكثر من 33،000 صومالي عادوا إلى الوطن عام 2013، إلا أن أكثر من 43،000 شخص طلبوا اللجوء في البلدان المجاورة وغيرها، وفقا للمتحدثة باسم المفوضية فاتوماتا لوجون كابا:

"تؤكد المبادئ التوجيهية الجديدة للمفوضية حاجة الحكومات لتقييم طلبات الحصول على حماية دولية المقدمة من الصوماليين القادمين من جنوب ووسط الصومال على أسس موثوق بها، وعلى أحدث المعلومات حول الوضع في مقديشو وغيرها من المناطق. يجب الأخذ بالاعتبار تأثير النزاع المسلح على المدنيين. فالمدنيون يتعرضون لخطر القتل أو الإصابة أثناء تبادل إطلاق النار بين القوات الحكومية ومسلحي حركة الشباب فضلا عن الهجمات بالقنابل والهجمات المستهدفة. فحتى في مقديشو، التي تقع تحت سيطرة الحكومة بدعم من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم)، أثبتت حركة الشباب مرارا وتكرارا قدرتها على شن هجمات قاتلة."

وأضافت لوجون كابا أن المشردات هنّ عرضة بشكل خاص للاغتصاب على نطاق واسع، وأن مرتكبي هذه الجرائم مازالوا دون عقاب.

هذا وتقدر المفوضية أن هناك أكثر من 1.1 مليون لاجئ صومالي في جميع أنحاء العالم.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031