خبير حقوق الإنسان: هناك حاجة لرفع جهود حماية المشردين داخليا في جنوب السودان

استماع /

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان للمشردين داخليا، تشالوكا بياني إن تدابير العمل الإنساني، والشمولية الدستورية والتنمية وبناء السلام هي حجار الزاوية الأربعة من أجل إيجاد حلول دائمة للنازحين داخليا والعائدين.

وأضاف بياني في نهاية زيارة إلى جنوب السودان امتدت من 6 وإلى 15 من تشرين الثاني/نوفمبر 2013 ، أنه لا يمكن تحقيق التنمية والسلام فيما يبقى آلاف السودانيين الجنوبيين مشردين.

وتستضيف ولاية جونقلي أعدادا كبيرة من النازحين داخليا، ولكن هذه الظاهرة تؤثر على البلد ككل، تابع خبير الأمم المتحدة، وبالتالي يجب التعامل معها كمسألة ذات مسؤولية وطنية. وأضاف بياني أن "المسؤولية الرئيسية لمساعدة وحماية جميع النازحين بطريقة متساوية تقع على الحكومة على الصعيدين الوطني والمحلي"، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية تلعب أيضا دورا هاما في حماية النازحين داخليا. وينتج النزوح عن العمليات العدائية المسلحة والعنف الطائفي، وانعدام الأمن، وانتهاكات حقوق الإنسان، فضلا عن الكوارث الطبيعية. وقد أدت حالات الإجلاء أيضا إلى نزوح داخلي. وقد تأثر العديد من النازحين لعدة أسباب وعانوا تشردا متعددا، أوضح بياني، مسلطا الضوء على مخاوف بشأن مواطن الضعف وتناقص القدرة على تكيف السكان المشردين. وأشار بياني إلى أن البيانات العامة بشأن التشرد الداخلي تعكس الحد الأدنى، في حين أن الحجم الحقيقي لهذه الظاهرة في جنوب السودان أعلى من ذلك بكثير، مما يكشف عن الحاجة إلى تحسين طريقة جمع البيانات، شدد الخبير الأممي.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

نوفمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أكتوبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30