قلق متزايد حيال وضع المدنيين بولاية كاشين بميانمار

استماع /

أعرب منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار، أشوك نيجام، عن قلقه العميق اليوم على وضع المدنيين المتضررين من المواجهات في ولاية كاشين الجنوبية بين القوات الحكومية وجيش استقلال كاشين.

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي أن المنطمة تقدر بأن حوالي 1،200 نازح داخليا يعيشون في قرية قريبة من مكان اندلاع القتال يوم 22 من أكتوبر/ تشرين الأول:

"في حين أن بعض الناس قد تمكنوا من الهرب من القتال، العديد منهم غير قادر على التحرك إلى مواقع أكثر أمنا. وحث السيد نيجام بقوة جميع الأطراف إلى احترام الحق في حرية الحركة والسماح بالمرور الآمن."

وقد وزعت الأمم المتحدة وشركاؤها المساعدة على 1،300 شخص اضطروا إلى النزوح من مناطقهم في يوليو الماضي، ولكن تم إلغاء مهمة كان من المزمع إجراؤها الشهر الماضي بسبب تجدد القتال.

ودعا السيد نيجام إلى الوصول الفوري للشركاء في المجال الإنساني، لأن الناس هم في حاجة ماسة إلى المساعدة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

نوفمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أكتوبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30