اليونيسيف: 500 ألف طفل سوري لم يتلقوا التحصين ضد شلل الأطفال خلال العامين الماضيين

انضمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى منظمة الصحة العالمية وغيرها من الشركاء لتنفيذ حملات تحصين واسعة النطاق تستهدف أكبر عدد ممكن من الأطفال داخل وخارج سوريا.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم اليونيسيف إن تلك الجهود تهدف إلى الحماية من شلل الأطفال وغيره من الأمراض التي يمكن الوقاية منها، فيما تجرى الاختبارات للتأكد من ظهور حالات إصابة بشلل الأطفال في شرق سوريا.

وأضافت ميركادو في مؤتمر صحفي في جنيف:

"داخل سوريا بدأ تنفيذ حملة تقودها وزارة الصحة السورية يوم الخميس تستهدف مليونين وأربعمائة ألف طفل بلقاحات ضد شلل الأطفال والحصبة والتهاب الغدة النكافية والحصبة الألمانية. لم يتلق نحو خمسمائة ألف طفل داخل سوريا اللقاح ضد شلل الأطفال خلال العامين الماضيين بسبب انعدام الأمن وصعوبة التنقل. وقبل الصراع كانت حملات التحصين تغطي نحو خمسة وتسعين في المائة من الأطفال السوريين."

وقد أدى الصراع في سوريا إلى نزوح ملايين الأطفال سواء داخليا أو خارجيا إلى الدول المجاورة أو بلدان أخرى.

نجم عن ذلك الوضع عرقلة عمليات التحصين المهمة للأطفال أو توقفها، بما جعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض مثل الحصبة وشلل الأطفال.

وعن جهود اليونيسيف في ظل تلك الأوضاع تقول ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم المنظمة:
"تقوم اليونيسيف بحملة إمدادات ضخمة لضمان توفر اللقاحات في أنحاء المنطقة، كما تتواصل مع الشركاء في جميع القطاعات للمساعدة في رفع وعي المجتمع حول أهمية تحصين الأطفال."

وسيتم تنفيذ عدة حملات للتحصين ضد شلل الأطفال وغيره من الأمراض التي يمكن تجنبها داخل سوريا وبأنحاء المنطقة حتى نهاية العام الحالي.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31