منتدى كوبنهاغن للنمو الأخضر: الأمين العام يدعو إلى التحول إلى الطاقة النظيفة لتحقيق التقدم والفرص الاقتصادية للمهمشين

استماع /

قال أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إن تحقيق التحول إلى الطاقة النظيفة سيحتاج إلى تضافر جهود الحكومات والبنوك الاستثمارية المتعددة الأطراف، والى التمويل الخاص، والمجتمع المدني، والمجتمع المعرفي والقطاع الخاص، مضيفا أن هذا هو السبب في أنه أنشأ مبادرة الطاقة المستدامة للجميع العام الماضي.

وفي كلمته أمام منتدى النمو الأخضر العالمي الثالث المنعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، حدد الأمين العام ثلاثة أهداف طموحة، وصفها بأنها قابلة للتحقيق، مشيرا إلى أنه يتعين تحقيقها بحلول عام 2030. وقال عنها:

"أولا، توفير إمكانية حصول جميع المواطنين في العالم على الطاقة الحديثة بحلول عام 2030. ثانيا، نهدف إلى مضاعفة معدل التحسن في جميع أنحاء العالم في مجال كفاءة الطاقة. إذ تضيع الكثير من الطاقة هباء. وثالثا، نريد مضاعفة الحصة العالمية من مصادر الطاقة المتجددة. أعلم أن الدنمارك دولة رائدة في هذه المجالات. وقد تبدو هذه الأهداف طموحة جدا، ولكن يمكن تحقيقها. إن كلا من هذه الأهداف يخدم غاية مشتركة: وهي النمو النظيف، منخفض الكربون. وهذا أمر بالغ الأهمية لتحقيق التنمية المستدامة".

وأشاد السيد بان بمنتدى كوبنهاغن قائلا إن له دورا مهما في إنشاء سوق عالمية نابضة بالحياة لرأس المال الأخضر وللحلول.

وتقدم بالشكر للصين، وكينيا، وجمهورية كوريا والمكسيك وقطر لدورها في جعل هذا المنتدى تجمعا متزايد الحيوية. كما توجه بالشكر للدنمارك لاستضافة المنتدى، وأضاف:

"إن الدنمارك رائدة عالمية في مجال كفاءة الطاقة والتكنولوجيا الصديقة للبيئة والسياسات. لقد قمت بعدة زيارات لكوبنهاغن، كان آخرها لرؤية مدينة للأمم المتحدة على أحدث طراز تتميز بسلامتها البيئية. وتحتضن كوبنهاغن الآن أيضا مركز تكنولوجيا المناخ التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي، ومقر كفاءة الطاقة الجديد الخاص بمبادرة الطاقة المستدامة للجميع، الذي سأفتتحه غدا. وأعول على هذه الكيانات للمساهمة في النمو الأخضر العالمي في العقود المقبلة".

وقال الأمين العام إن العالم يقترب بسرعة مع الآجال المحددة للوفاء بثلاثة أهداف، أولها الموعد المحدد لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية الذي يحين في نهاية عام 2015. كما اتفق قادة العالم أيضا على أن يكون نفس العام عاما لوضع إطار جديد للتنمية المستدامة والتوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ. وبالتالي يمثل عام 2015 فرصة تاريخية لوضع العالم على مسار مستدام.

وأكد أنه حتى يمكن القيام بذلك، يجب القضاء على الفقر المدقع، ومنع ارتفاع درجات الحرارة العالمية لتبقى دون أدنى من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الصناعة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930