أعضاء مجلس الأمن يدينون استهداف المدنيين في الكونغو الديمقراطية

استماع /

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي استئناف القتال في شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، والهجمات المتكررة والمستهدفة للمدنيين وبعثة الأمم المتحدة من قبل جماعة (أم 23) مما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين ومقتل جندي في حفظ السلام وإصابة آخرين وإلحاق أضرار بسيارة إسعاف تابعة للبعثة.

وقال الأعضاء، في بيان صحفي، إن توجيه الهجمات بشكل متعمد ضد الأفراد والمنشآت والوحدات والسيارات المشاركة في بعثة حفظ السلام يعد جريمة وفق القانون الدولي.

وجدد الأعضاء مطالبتهم لجماعة (أم 23) والجماعات المسلحة الأخرى بالوقف الفوري لجميع أشكال العنف وبأن تحل ويسلم أعضاؤها أسلحتهم.

وأكد أعضاء مجلس الأمن الدولي استعدادهم لاعتماد عقوبات مستهدفة إضافية ضد من يعملون بشكل ينتهك نظام العقوبات وحظر الأسلحة.

كما أعرب الأعضاء عن القلق إزاء التقارير التي أفادت بتكرار إطلاق قذائف الهاون والقنابل من الكونغو الديمقراطية على الأراضي الرواندية، وطالبوا بإجراء تحقيق شامل حول مصادر تلك القذائف والقنابل من قبل آلية التحقق المشتركة الموسعة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031