روبنسون تعرب عن القلق لتجدد القتال شرق الكونغو الديمقراطية وتشدد على ضرورة تجنب تصعيد التوتر في المنطقة

استماع /

أعربت ماري روبنسون، المبعوثة الخاصة للأمين العام لمنطقة البحيرات العظمى في أفريقيا عن القلق الشديد لتجدد القتال في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت روبنسون في بيان لها إن الهجمات على مدينة غوما وعلى قوات بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مونسوكو، والعواقب المأساوية لهذه الهجمات على السكان المدنيين المصدومين أصلا بفعل عقدين من الصراع هي غير مقبولة، ويجب أن تتوقف على الفور.

وأكدت روبنسون ضرورة بذل كل ما يمكن لتجنب تصعيد التوتر في المنطقة، وتشجيع الحوار، واحترام نص وروح إطار أديس أبابا للسلام والأمن لجمهورية الكونغو الديمقراطية والمنطقة. وأشارت إلى أن تجدد العنف يؤكد، مرة أخرى، على الحاجة الملحة لإيجاد حل سياسي سريع للأزمة، تمشيا مع البيان الصادر عن قمة المؤتمر الدولي المعني بمنطقة البحيرات العظمى، الذي عقد في نيروبي في الحادي والثلاثين من تموز/يوليو الماضي، والاجتماع الوزاري غير الرسمي الاجتماع الذي عقد في نيويورك في الخامس والعشرين من تموز/يوليو، وكذلك مع البيان الصادر عن قمة الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، سادك، التي عقدت مؤخرا في ليلونغوي، بملاوي، يومي الثامن عشر والتاسع عشر من آب/أغسطس 2013.

وحثت مسئولة الأمم المتحدة كافة السلطات في المنطقة على توخي أقصى درجات ضبط النفس، وضمان حماية المدنيين، والتقليل إلى أدنى حد من خطر تصعيد الوضع.

كما أشارت إلى أنها على اتصال وثيق مع جميع الأطراف وتواصل رصد الموقف عن كثب، مضيفة أن مستشارها الخاص منخرط حاليا في مشاورات مع السلطات بهدف الدعو لاستعادة الهدوء وضبط النفس.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31