مجلس الأمن يصدر بيانا صحفيا يعرب فيه عن القلق تجاة ارتفاع وتيرة العنف في جونغلي

استماع /

أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم البالغ إزاء زيادة وتيرة الصراع والعنف وتأثيره على المدنيين في جنوب السودان، وعلى وجه الخصوص التدهور الملحوظ في الحالة الأمنية والإنسانية في أجزاء من ولاية جونقلي.

وفي بيان صحفي تلته رئيسة المجلس للشهر الحالي المندوبة الأرجنتينية الدائمة لدى مجلس الأمن ماريا كرستينا بارسيفال، وأدان أعضاء المجلس بشدة الهجمات على المدنيين ونهب مرافق منظمات الإغاثة الأممية والدولية 'في ولاية جونقلي، جنوب السودان:

"أعربوا عن أسفهم لكون هذه الهجمات تسببت في نزوح واسع النطاق للسكان المدنيين، ودعوا حكومة جنوب السودان، التي تتحمل المسؤولية الرئيسية عن حماية المدنيين، إلى تسريع وصول المساعدات الإنسانية بأمان ودون عوائق لتوزيعها في الوقت المناسب إلى جميع المدنيين الذين هم في حاجة ماسة إلى المساعدة، وفقا لأحكام القانون الدولي ذات الصلة، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي ومبادئ الأمم المتحدة التوجيهية للمساعدة الإنسانية، وتوفير الحرية الكاملة في التنقل والوصول دون عوائق لبعثة الأمم المتحدة في جمهورية جنوب السودان."

هذا ودعا أعضاء المجلس في بيانهم الصحفي جميع الأطراف، بما في ذلك الميليشيات المسلحة، إلى ممارسة ضبط النفس، والامتناع عن أي عمل من أعمال العنف ضد المدنيين، والوفاء التام بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي المنطبق، بما في ذلك قانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

وأخذ أعضاء المجلس علما بالتزام الرئيس كير بالتحقيق ومحاسبة المتهمين بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين في ولاية جونقلي، وكرروا مجددا قلقهم العميق إزاء انتهاكات حقوق الإنسان والانتهاكات التي ترتكبها الجماعات المسلحة والمؤسسات الأمنية الوطنية، بما في ذلك بعض أعضاء الجيش الشعبي، وأكدوا على وجوب محاسبة المسؤولين عن أية انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وانتهاكات وتجاوزات للقانون الدولي لحقوق الإنسان. ماريا كرستينا بارسيفال:

"أكد أعضاء مجلس الأمن أيضا على الحاجة إلى معالجة الأسباب الكامنة وراء العنف الطائفي في جنوب السودان، وحثوا جميع الأطراف للسعي إلى السلام من خلال المصالحة. وفي هذا الصدد، ذكّر أعضاء مجلس الأمن، مع مراعاة متطلبات القانون الدولي، بعرض العفو الصادر في 9 من تموز/يوليو من جمهورية جنوب السودان تجاه الميليشيات المسلحة."

هذا وأقر المجلس بأهمية دور أونميس في بناء القدرات المحلية ودعم جهود بناء السلام، وأهمية حماية البعثة للمدنيين وتوفير الأمن في تيسير تقديم المساعدة الإنسانية في ولاية جونقلي. وأدانوا كل الهجمات على قوات البعثة وموظفيها، ودعوا إلى تحقيق فوري وشامل بهذه الهجمات، وطالبوا بألا تكرر مثل هذه الأعمال أو يفلت مرتكبوها من العقاب.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930