الأمين العام يدعو الحكومة والمعارضة في سوريا للتعاون مع بعثة التحقيق في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية

استماع /

يشير بيان منسوب إلى المتحدث باسم أمين عام بان كي مون إلى أن السيد بان يولي أقصى قدر من اهتمامه للوضع المأساوي الناجم عن الهجمات التي تعرضت لها ضواحي دمشق في الحادي والعشرين من آب/أغسطس.

كما أشار البيان إلى عزم السيد بان إجراء تحقيق شامل ونزيه وفوري في تقارير الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية خلال هذه الهجمات.

وتحقيقا لهذه الهدف، كتبت الأمم المتحدة بالفعل إلى الحكومة السورية على وجه السرعة لتأكيد استعدادها للتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في البلاد، الموجودة بالفعل على أرض الواقع، على أساس أنماط التعاون المحددة والمتفق عليها بشكل متبادل في الثالث عشر من آب/أغسطس 2013.

وقد أصدر الأمين العام أيضا تعليماته إلى وكيلته أنجيلا كين بالسفر إلى دمشق، التي من المتوقع أن تصل إليها يوم السبت.

ويحث الأمين العام السلطات السورية على الاستجابة الفورية إلى طلبه بدون تأخير، مع الأخذ في الاعتبار على وجه الخصوص أن الحكومة السورية قد أعربت علنا عن قلقها بشأن هذه الأحداث.

كما دعا الأمين العام أيضا المعارضة السورية إلى التعاون مع بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في هذا الحادث المأساوي الأخير، مؤكدا على الأهمية البالغة لمشاركة كل من يتقاسمون القلق والشعور بضرورة التحقيقات، في تقاسم مسؤولية التعاون في تهيئة بيئة آمنة للبعثة للقيام بعملها.

كما دعا السيد بان كذلك جميع الدول الأعضاء ذات المصالح والنفوذ لممارسة قصارى جهدها لتوفير بيئة سليمة وآمنة للبعثة للانخراط في عملها.

ويشير البيان إلى أن الاحتياجات الإنسانية في سوريا هائلة، والحاجة إلى تقديم المساعدة الإنسانية إلى جميع ضحايا العنف، بما في ذلك ضحايا الهجمات الأخيرة، هي أمر حتمي. وفي هذا السياق، يدعو الأمين العام إلى وقف الأعمال العدائية في البلاد.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031