أكثر من 10,000 لاجئ إيفواري في ليبريا عادوا إلى وطنهم

استماع /

عاد أكثر من 10,000 إيفواري إلى ديارهم هذا العام بعد أن كانوا قد فروا إلى ليبيريا منذ أكثر من عامين عقب أعمال العنف التي تلت الانتخابات في كوت ديفوار.

ومعظم اللاجئين الذين كانوا يعيشون في المخيمات والمجتمعات المحلية في غراند جيده، ونيمبا وميريلاند ومقاطعات نهر جي في ليبيريا، يعودون إلى مناطق مثل توليبلو، وطابو ودانان في كوت ديفوار.

وتيسير المفوضية العليا لشؤون اللاجئين العودة الطوعية للاجئين من خلال تنظيم القوافل البرية بالتعاون مع لجنة إعادة وتوطين اللاجئين الليبيرية وغيرها من الشركاء. وفي مقاطعة ميريلاند، يعبر اللاجئون نهر كافالا، وهو يشكل الحدود الطبيعية بين ليبيريا وكوت ديفوار، وذلك باستخدام بارجة المفوضية.

وفي هذا السياق أوضح أندرو مبوغوري Mbogori، الموظف المسؤول عن مكتب المفوضية في البلاد أنه "في العام الماضي، سهلت المفوضية إعادة أكثر من خمسة آلاف وسبعمئة لاجئ. وفي هذا العام، تخطط المفوضية لتسهيل إعادة وتوطين حوالي ستة عشر ألف لاجئ، مشيرا إلى أن الخطة تسير على ما يرام خاصة أن  10,000 لاجئ قد تمت إعادتهم إلى الوطن خلال الأشهر السبعة الماضية على الرغم من مشاكل أمن الحدود، شاكرا الجهات المانحة لدعم جهود إعادة الإفواريين إلى الوطن.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031