بيليه: نهج المواجهة في مصر يؤدي إلى كارثة

استماع /

أدنت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه، اليوم الأحد، أعمال العنف في مصر التي أدت إلى مقتل أكثر من 80 شخصا، وجرح مئات آخرين. وفيما أشارت إلى أحدث إعلان لا هوادة فيه صادر عن وزارة الداخلية المصرية- حذرت بيليه من أن نهج المواجهة من قبل الجانبين "يؤدي إلى كارثة".

إدانة بيليه التي جاءت بالتوافق مع إدانات أممية واسعة خلال اليومين الماضيين، هي المرة الثانية لها بشأن مصر خلال شهر واحد. وقد دعت بيليه في هذا السياق إلى إجراء تحقيق موثوق ومستقل وفوري في عمليات القتل واسعة النطاق التي يبدو أن قوات الأمن متورطة بها بشدة.   

وقالت بيليه إنه "على الرغم من كل التحذيرات وكل الدعوات إلى ضبط النفس، قتل أكثر من 150 مصريا خلال احتجاجات الشهر الماضي، ليس فقط في القاهرة ولكن أيضا في مدن أخرى". وأعربت بيليه عن خشيتها على مستقبل مصر إذا استمرت القوات العسكرية والأمنية، وكذلك بعض المتظاهرين، باعتماد مثل هذا النهج التصادمي والعدواني، مؤكدة "أن أنصار الإخوان المسلمين لهم الحق في الاحتجاج سلميا مثل أي شخص آخر". 
وفيما أخذت في الاعتبار الادعاءات المتضاربة حول مدى وأسباب القتل، قالت بيليه "إن ثمة حاجة ملحة للغاية لإجراء تحقيق مستقل وموثوق به، وأنه إذا ما تبين أن قوات الأمن لجأت إلى القوة المفرطة، ينبغي أن يتهم ويقدم الضباط المسؤولون إلى العدالة".

وأضافت بيليه أن مصر تقف عند مفترق طرق، مشيرة إلى أن مستقبل هذا البلد العظيم الذي أعطى الكثير للحضارة، يعتمد على كيفية تصرف مواطنيه وسلطاته على مدى الأيام والشهور التالية". 

وكما قال الأمين العام بان كي مون، كررت بيليه أنه يتعين على قوات الأمن المصرية أن تحترم حقوق الإنسان احتراما كاملا، بما في ذلك ضمان الحق في حرية التعبير والتجمع، قائلة إنه "يجب على المتظاهرين أيضا ممارسة ضبط النفس، وضمان بقاء تجمعاتهم سلمية. ونظرا لما حدث في الأيام الأخيرة، فإن مزيدا من الاحتجاجات أمر لا مفر منه، والمسؤولية تقع بشكل واضح على كل من قوات الأمن والمتظاهرين لضمان عدم تكرار الأحداث المأساوية الرهيبة التي وقعت أمس".

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031