اليوناميد تدعم بناء قدرات قوات الشرطة بغرب دارفور

استماع /

تواصل البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، يوناميد، دعم المشاريع ذات الأثر السريع في مختلف ولايات دارفور. الزميلة ام الحسن اسحق نمر تطلعنا في التقرير التالي على أحدث جهود البعثة في هذا المجال في ولاية غرب دارفور.

قامت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور، يوناميد، في إطار تفويضها بدعم مشاريع لبناء مكاتب للشرطة السودانية في محليات فوربرنقا، ومورني وبيضا في ولاية غرب دارفور، وتأتي في إطار جهود البعثة لبناء قدرات الشرطة السودانية لتقوم بواجباتها تجاه حماية المدنيين بدارفور، وتم تسليم المشاريع للواء ابوبكر عبد الرازق حسين قائد الشرطة السودانية في مدينة الجنينة، الذي ثمن دور بعثة اليوناميد في دعم السلام في دارفور.

"نحن اليوم سعداء بأن نلتقي في هذا الاحتفال المبسط في فوربرنقا بغرب دارفور وقيادة قوات الشرطة في قطاع غرب دارفور في قوات اليوناميد وشركاء التنفيذ في الوكالة الإسلامية للإغاثة ومؤسسة تنمية الأطفال واليافعين لتوقيع شهادات استلام ثلاثة مشاريع نفذت في بيضا وفوربرنقا، والتي تعد ثمرة لتعاون قوات الشرطة السودانية مع قوات شرطة اليوناميد، منذ قدوم البعثة إلى دارفور، حتى يستمر السلام بشكل دائم، ومن ثم تتم التنمية في هذا الجزء العزيز من وطنا السودان".

وسلم المشروع إلي منظمة اسلاميك ريليف (الإغاثة الإسلامية) التي تقوم بتنفيذ المشروعات على أرض الواقع في المحليات، كما قال المسؤل بالمنظمة محمد علي موسي الذي حضر الاحتفال وشكر التعاون الكبير من جانب اليوناميد والشرطة السودانية في مراحل التنفيذ.

"كذلك نشكر الأخوة في رئاسة الشرطة ورئاسات المحليات على المساعدة التي قدموها لنا لتنفيذ هذه المشروعات. لقد قدموا لنا الكثير من التسهيلات لتنفيذ هذه المشروعات. واخوتنا في اليوناميد، قسم البوليس، إضافة إلى مركز الشرطة في مورني وفوربرنقا، فهناك أيضا مركز صحي في السيسي، والآن لديهم مشاريع قائمة، هي مركز شرطة كلبس ومركز شرطة آخر، كلها مشاريع قائمة، فنشكرهم شكرا جزيلا".

زهراء آدم خميس من منظمة تنمية الاطفال اليافعين سي دي اف وهي أيضا تعمل مع الشرطة في حماية الأطفال من الأحداث في دارفور، ومشاركة في تنفيذ المشروع قالت إن الشرطة لهم دور كبير في حماية المرأة والطفل وإن منظمتها تعمل مع أفراد الشرطة لتوفير الحماية اللازمة للأطفال والنساء في محليات غرب دارفور.

"نحن كمنظمة تنمية الأطفال اليافعين، كل أفراد الشرطة الموجودة هنا في تعاون معنا. في كل صغيرة وكبيرة وفي كل المؤسسات أو في المراكز الموجودة لحماية الطفولة والمرأة  كان أفراد الشرطة من الناس الواقفين دائما في كل البرامج التي نقدمها في المراكز. وهذه من الأشياء المهمة جدا، أن يقف الناس لدعم الشرطة، أو الدعم المادي أو المعنوي".

ميمونة اودنغو رئيسة وقائدة الشرطة اليوناميد سلمت المشروع للشرطة الحكومية بغرب دارفور الجنينة وقالت في حديثها إن بعثة اليوناميد ستواصل جهودها لرفع قدرات الشرطة السودانية لتقوم بدورها كاملا في حماية المدنين وحماية المشاريع التنموية بالإقليم.

"كمكونات لشرطة اليوناميد شركاؤنا المباشرون هم الشرطة السودانية لذا في نفس الاتجاه وبالتعاون مع السلطات الحكومية تم تحديد وتنفيذ هذه المشروعات وسنستمر في مساعدت الشرطة السودانية لأنه سوف لن تكون هناك تنمية بدون أمن وسلام مستدام، وبدون توفر الأمن ونحن هنا لتسليم المشروعات ذات العائد السريع التي ننفذها لخدمة الشرطة السودانية".

وتقوم بعثة اليوناميد برفع قدرات الشرطة السودانية بدارفور من خلال تدريب أفراد الشرطة وإنشاء المكاتب اللائقة والدعم بالأدوات المكتبية.

نقلت لكم هذا التقرير من غرب دارفور الجنينة كنت معكم ام الحسن اسحق نمر.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031