مفوضية اللاجئين وشركاؤها ينقلون اللاجئين من الكونغو الديمقراطية بعيدا عن المنطقة الحدودية مع أوغندا

استماع /

أفادت المفوضية العليا لشئون اللاجئين بأنه اعتبار من مساء يوم الخميس، الثامن عشر من تموز/يوليو، بدأ نقل اللاجئين من جمهورية الكونغو الديمقراطية من منطقة الحدود غير الآمنة مع أوغندا، إلى مركز عبور بوبو كوانغا حيث تتوفر الحماية وغيرها من الخدمات.

ويدير الصليب الأحمر الأوغندي مركز العبور، الذي تقدر قدرته الاستيعابية القصوى بخمسة وعشرين ألف شخص، وقد خصصت له الحكومة الأوغندية أربعة هكتارات من الأرض.

ويقول ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين إن تقديرات جمعية الصليب الأحمر الأوغندي تشير إلى أن هناك ستة وستين ألف لاجئ كونغولي فروا من المعارك الأخيرة في بلادهم. وأضاف:

"تسير المفوضية العليا لشئون اللاجئين وشركاؤها الحكوميون خمس عشرة شاحنة بدون توقف طيلة اليوم لنقل جميع اللاجئين وممتلكاتهم إلى مركز العبور. وقد نقلنا اللاجئين كليا من أربعة من خمسة مواقع لمدارس ابتدائية، حيث كانوا يقيمون في البداية. والموقع الرئيسي الذي  لا يزال نحو خمسة ألاف لاجئ يقيمون به، هو المدرسة الابتدائية في بوتوغا".

وتشير مفوضية اللاجئين إلى أنها وبعد أسبوع من فرار اللاجئين الكونغوليين إلى غرب أوغندا، تركز جهودها على محاولة الوصول إلى الآلاف منهم الذين لا يزالون منتشرين في التلال الواقعة على طول الحدود، في الوقت الذي تدير فيها الوضع في مركز عبور بوبو كوانغا المكتظ، الذي يبعد عن المنطقة الحدودية بخمسة وعشرين كيلومترا.

وكان اللاجئون الكونغوليون قد بدأوا الفرار من بلادهم في الحادي عشر من تموز/يوليو، بعد الهجوم على كمانغو بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووفقا لروايات بعض اللاجئين، فقد فر العديد منهم خوفا على حياتهم، بدون أن يحملوا معهم أي شيئ، ثم أمضوا عدة ليال في الأدغال، حيث كانت هناك حالات لنساء خرج أطفالهن إلى النور في هذه الأدغال.

وقد سار بعض اللاجئين لمسافة خمسة عشر كيلومترا للوصول إلى مدرسة بوتوغا الابتدائية، عبر الحدود، حيث لم يتوفر لهم سوى القليل من الطعام، بانتظار نقلهم إلى مركز العبور.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031