سفيرة النوايا الحسنة ميا فارو تدعو إلى دعم وكالات الإغاثة التي تعمل على تلبية احتياجات المشردين قسرا

استماع /

انضمت سفيرة النوايا الحسنة ميا فارو، التي زارت اللاجئين السوريين في لبنان في وقت سابق من العام الحالي، أنضمت إلى الداعين لتوفير مزيد من الحماية والدعم للاجئ العالم الذين يقدر عددهم بأكثر من خمسة وأربعين ألف شخص. المزيد في التقرير التالي:

ميا فارو، سفيرة النوايا الحسنة، التي عملت مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسيف منذ عام ٢٠٠٠، كرست نفسها على نحو خاص لاحتياجات الاطفال المتضررين من الصراعات المسلحة.

في كانون الثاني/يناير الماضي، زارت ميا فارو اللاجئين السوريين الذي لجأوا إلى لبنان بحثا عن المأوى.

وكان تقرير جديد للمفوضية العليا لشئون اللاجئين فد أفاد بأن الصراع المتزايد في سوريا قد أسهم في وصول عدد اللاجئين والنازحين على مستوى العالم إلى أعلى معدل له منذ ثمانية عشر عاما.

وقد تحدثت ميا فارو عن زيارتها للاجئين السوريين في لبنان، وقالت إن أقوى انطباع خرجت به هو شدة توق اللاجئين للعودة إلى ديارهم. وأضافت:

" إنهم يفتقدون الناس، ويفقتدون كرامة أن يتحكموا في حياتهم، وألا يقفوا في صف من أجل كسرة خبز أو حصة من المواد الغذائية. والقلق من أن لا شيئ آمن، ومن عدم امتلاك أي شيئ".

ومع ذلك، فقد أكدت فارو أنه بغض النظر عن الصعاب والآلام التي يواجهها اللاجئون، إلا أن الاطفال يتمتعون بالمرونة والقدرة على التأقلم:

"إن الأطفال لديهم هذا الشيء الرائع وهو القدرة على أن يعيشوا اللحظة، لذلك فلا يمكن لأحد أن يترك صحبة الأطفال ولديه شعور باليأس".

وقد أشادت السيدة فارو، التي زارت السودان والعديد من الدول الأخرى خلال عملها مع اليونيسيف، بالأمهات اللاتي التقت بهن، خاصة من عانين منهن من مآس لا يمكن تصورها. فارو قالت إن اللاجئات اللاتي التقت بهن في لبنان شكون مرارا وتكرارا من انعدام الكرامة في حياة اللجوء. ولكنها أضافت:

"ما أذهلني هو أنني لم ألتقت أبدا بإمرأة ضعيفة في هذه الظروف. لم أقابل مطلقا أما ضعيفة" وإنما أمهات شرسات يحيمن أبناءهن، ذلك النوع من القوة الذي يواجهن به الظروف المختلفة التي يصعب تخيلها".

 ودعت سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة المانحين إلى تقديم المزيد من الدعم لوكالات الاغاثة التي تعمل على تلبية احتياجات المشردين قسرا.

ودعت ميا فارو إلى مساعدة اللاجئين على الأقل في الحصول على حياة يمكن تحملها في الوقت الراهن. وقالت إنها تأمل في أن يحل السلام في كل مناطق الصراعات حتى يكون هناك تشرد أقل، ومعاناة أقل، مضيفة أن التركيز حاليا ينصب على محاولة جعل الأمور أفضل بالنسبة لأولئك اللاجئين الذين حدث أسوأ ما يمكن حدوثه بالنسبة لهم، وفقدوا كل شيئ.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31