الصوماليون والإريتريون يعتبرون من بين أكثر المهاجرين الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط ​​إلى جنوب أوروبا

استماع /

تفيد تقارير المفوضية العليا لشؤون الاجئين بأن أكثر من 8،000 مهاجر وطالب اللجوء حطوا الرحال على سواحل إيطاليا ومالطا خلال الأشهر الستة الأولى من السنة.

وذكرت المفوضية أن الأغلبية غادرت من شمال أفريقيا، خصوصا من ليبيا، في حين عبر آخرون من اليونان وتركيا.

ويعتبر البحر الأبيض المتوسط أحد أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم، مما يجعله خطرا على أولئك الذين يحاولون دخول جنوب أوروبا، وفقا لمتحدث باسم المفوضية ادريان ادواردز:

"نظرا للمخاطر، تدعو المفوضية مرة أخرى جميع السفن في عرض البحر لأن تكون في حالة تأهب إذا ما احتاج المهاجرون واللاجئون إلى المساعدة. كما نجدد دعوتنا إلى جميع ربابنة السفن في البحر الأبيض المتوسط ​​لأن يبقوا متقظين وأن يقوموا بواجبهم في إنقاذ السفن التي تواجه محنة."
 
 
 

 

إشارة إلى أن معظم الذين يقومون بالرحلة عبر البحر الأبيض المتوسط ​​قدموا من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ولا سيما الصومال وإريتريا، بالإضافة إلى مصر وباكستان وسوريا، وغامبيا ومالي وأفغانستان.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031