منظمة الصحة العالمية: تزايد انتشار الأمراض بين السوريين داخل سوريا وفي الدول المجاورة

استماع /

أفادت منظمة الصحة العالمية بتزايد حالات الإصابة بعدد من الأمراض المختلفة بين السوريين داخل سوريا وفي الدول المجاورة.

وأكد طارق جاسرفيتش المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن هناك حاجة للوصول إلى المناطق المتضررة في سوريا. ولكنه أضاف:

"هناك عدد متزايد من الحالات من الأمراض المختلفة، وهناك ازدياد في الاحتياجات، وفي نفس الوقت نرى أن هناك عقبات متزايدة أمام تقديم المساعدات الطبية المنقذة للحياة. وقد وردت تقارير حول تزايد عدد حالات الإصابة بالأمراض المعدية مثل التيفوئيد والتهاب الكبد من الفئة "ا"، من داخل سوريا، وبين تجمعات السكان السوريين، اللاجئين في البلدان المجاورة".

وقال المتحدث إن الصعوبات التي تواجهها المنظمة في تقديم المساعدات الطبية تتعلق بالوضع الأمني، ​​وبالإجراءات البيروقراطية المعقدة مثل الحصول على تصاريح.

وأكد أنه على الرغم تلك الصعوبات، فقد واصلت منظمة الصحة العالمية تقديم الإمدادات الطبية مباشرة من خلال السلطات الصحية، وسبع منظمات غير حكومية تعاقدت معها. كما تقدم المنظمة تدريبا للعاملين الصحيين في مجال إدارة المعلومات ومعالجة المرض.

وتشير المنظمة إلى أن عجز قطاعي الصحة والصرف الصحي عن الوصول بتدابير الوقاية والاستجابة إلى الفئات الأكثر ضعفا، يؤدي إلا إلى زيادة خطر إصابة مزيد من المواطنين بالأمراض مع حلول الصيف.

وقد أفادت المنظمة ايضا بان التطعيمات التي تقدمها قد انخفضت بشكل ملحوظ، وصل إلى أقل من سبعين في المائة بالنسبة للعديد من التطعيمات الروتينية.

وحثت منظمة الصحة العالمية جميع الأطراف على السماح بوصول المساعدات الإنسانية دون قيد أو شرط، وإيصال الأدوية واللقاحات والمستلزمات الطبية إلى جميع السوريين الذين يحتاجون للعلاج الطبي دون تمييز أو قيود جغرافية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31