مكتب حقوق الإنسان يعرب عن القلق للأوضاع الإنسانية في حمص ويدعو أطراف الصراع لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين

استماع /

أعرب مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان عن القلق الشديد إزاء حقوق الإنسان والآثار الإنسانية المترتبة على هجوم كبير شن في الثامن والعشرين من حزيران/يونيو من قبل قوات الحكومة السورية والميليشيات التابعة لها لاستعادة العديد من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حمص.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان إنه وفقا لمعلومات وردت للمكتب، فقد تعرض حي الخالدية لقصف عنيف منذ ساعات مبكرة من صباح الجمعة، وتؤثر هذه الهجمات على كل منطقة حمص القديمة. وأضاف كولفيل:

"على الرغم من أن العدد الكلي للقتلى والمصابين لا يزال مجهولا، فمن المعتقد أن عدد المدنيين المحاصرين حاليا بسبب القتال العنيف في حمص والمناطق المحيطة بها، يتراوح بين ألفين وخمسمائة وأربعة ألاف شخص. ويؤثر نقص المواد الغذائية والماء والدواء والكهرباء والوقود في المناطق المحاصرة، تأثيرا شديدا على المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال".

وكان الحصار المفروض على حمص قد بدأ قبل ثلاثة عشر شهرا، ولكنه ازداد حدة منذ الثامن والعشرين من حزيران/يونيو الماضي.

ويشير بيان مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان إلى أنه من بين الستة عشر حيا سكنيا المتضررة من الحصار المستمر والقصف والهجمات البرية في حمص والمنطقة المحيطة بها، فإن أحياء الخالدية وبابا هود تبدو الأكثر تضررا.

وتشير التقارير الأخيرة إلى أن جماعات المعارضة المسلحة تعمل داخل تلك المناطق السكنية، مما يزيد بالتالي من الخطر الذي يتعرض له المدنيون.

ويدعو مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان جميع الأطراف إلى احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي، وتجنب سقوط ضحايا من المدنيين، والسماح للمدنيين المحاصرين بالمغادرة دون خوف من الاضطهاد أو العنف. ويدعو المكتب أيضا إلى وصول المساعدات الإنسانية دون قيود وبشكل فوري إلى جميع السكان المتضررين من النزاع في المناطق المحاصرة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031