يان إلياسون يؤكد أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة في أفغانستان هو السبيل إلى تحقيق الديمقراطية في البلاد

استماع /

اختتم نائب أمين عام الأمم المتحدة يان الياسون زيارة إلى أفغانستان استمرت خمسة أيام حيث التقى مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ومسؤولين آخرين. تفاصيل الزيارة في التقرير التالي.

في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأفغانية كابل، يوم الثلاثاء، تعهد يان إلياسون، نائب الأمين العام بمواصلة الأمم المتحدة دعمها للبلاد في الوقت الذي تستعد فيه لدخول ما وصفه ب"مرحلة جديدة" في مجال الأمن والتنمية، في أعقاب انسحاب القوات الدولية العام المقبل:

"لقد كانت رسالتي إلى زملائي والأصدقاء الأفغان أن الأمم المتحدة مستعدة للبقاء في أفغانستان، مهما حدث في فترة ما بعد عام 2014. نحن ندرك أن لدينا دورا هنا في العديد من النواحي، ونحن على استعداد لقبول هذا الدور بالتنسيق، بالطبع، مع الحكومة الأفغانية والمؤسسات الأفغانية والشعب الأفغاني، وأيضا مع الدعم، الذي نعتقد أننا سنحصل عليه من المجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن والشركاء في التنمية وغيرهم."

وفي رد على سؤال حول الدور الذي يمكن للأمم المتحدة أن تلعبه في أفغانستان، ذكر نائب الأمين العام مجالات عدة منها، تنسيق المعونة الإنمائية والمساعدة في تنسيق المساعدات مع الجهات المانحة. واستطرد قائلا:

"المجال الثاني هو بطبيعة الحال مواصلة المساعدة الإنسانية. أما المجال الثالث فهو المساعدة في بناء المؤسسات والمشاريع المتعلقة ببعض المجالات المحددة، منها حقوق الإنسان وهي بالطبع مسألة ذات أولوية بالنسبة للأمم المتحدة، بما في ذلك حقوق المرأة. كما نأمل أيضا في المستقبل المساهمة في قطاعات مهمة مثل الصحة والتعليم والزراعة."

إذا كان هناك أي دور يمكن أن تقوم به الأمم المتحدة في مجال المصالحة، تابع إلياسون، فيه مستعدة للقيام بذلك، ولكن فقط بناء على طلب من الحكومة الأفغانية.

ومن المتوقع أن تعقد أفغانستان انتخابات في عام 2014. وفي هذا السياق أكد إلياسون للصحفيين في كابل على إن تصوتا شاملا وشفافا وذا مصداقية هو السبيل الوحيد للانتقال إلى الديمقراطية:

"إن الانتخابات هي أيضا وسيلة من أهم الوسائل للحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها في السنوات العشر الماضية. لهذا السبب، أنا متفائل كثيرا لأن الرئيس كرزاي والمتحدثين من كلا المجلسين الوزاري والبرلماني قد قدموا ضمانات خلال زيارتي لوضع اللمسات الأخيرة وتوقيع اثنين من القوانين الانتخابية دون تأخير."

وذكر نائب الأمين العام أن رؤية عملية الانتخابات يتخذ مسارا جديدا سريعا من خلال اعتماد قانوني الانتخاب، ومن ثم من خلال فترة تسجيل الناخبين التي تأمل الأمم المتحدة في أن تؤدي إلى مشاركة واسعة في الانتخابات، تعتبر خطوة مهمة جدا نحو أفغانستان ديمقراطية ذات آفاق واعدة بما في ذلك في مجال السلام والتنمية واحترام حقوق الإنسان.

 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031