بان كي مون يدعو المجتمع الدولي إلى التحول من ادارة الأزمات إلى التأهب لظاهرة الجفاف بهدف مواجهته

استماع /

أشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى أن العالم أصبح أكثر عرضة للجفاف خلال ربع القرن المنصرم، حيث من المتوقع أن تصبح نوبات الجفاف أكثر انتشارا وأشد وطأة وأكثر تكرارا نتيجة لتغير المناخ.

وأضاف السيد بان في بيان له بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، أن فترات الجفاف المطولة تترك آثارا عميقة على النظم الإيكولوجية على المدى الطويل، فُتعجِّل من تدهور الأراضي والتصحر، مما يؤدي إلى اشتداد الفقر وخطر نشوب الصراعات المحلية حول الموارد المائية والأراضي المنتجة.

يشار إلى أن اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، الذي يتم إحياؤه هذا العام تحت شعار "لا ندع مستقبلنا يجف ويذبل"، يهدف إلى تسليط الضوء على ما يحيق بالعالم من مخاطر نتيجة للجفاف وندرة المياه.

وأضاف بان كي مون أنه يمكن تخفيف آثار الجفاف إن تعذر منعه، وهذا يتطلب استجابة جماعية كما دعا إلى التحول من إدارة الأزمات إلى التأهب للجفاف والتسلح بالقدرة على مواجهته، وتنفيذ نتائج الاجتماع رفيع المستوى بشأن السياسات الوطنية لمكافحة الجفاف الذي عُقد في جنيف في شهر آذار/مارس الماضي.

كما حث بان كي مون المجتمع الدولي على تلبية نداء مؤتمر ريو+20 بشأن التنمية المستدامة الذي عقد العام الماضي، من أجل تفادي تدهور الأراضي وإصلاحها.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031