الأمم المتحدة: نحو ثلاثة وتسعين ألف قتيل في سوريا خلال العامين الماضيين

استماع /

قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه إن آخر البيانات تفيد بأن عدد حالات القتل الموثقة في سوريا يبلغ اثنين وتسعين ألفا وتسعمائة وواحدا في الفترة بين مارس آذار عام 2011 وأبريل نيسان عام 2013.

وأضافت بيليه أن السيل المستمر من عمليات القتل يتواصل بمستويات مرتفعة بشكل صادم، حيث تقع أكثر من خمسة آلاف حالة قتل موثقة كل شهر منذ يوليو تموز عام 2012.

وذكرت المفوضة السامية، في بيان صحفي، أن هذا الرقم يمثل الحد الأدنى لعدد الضحايا وفق الدراسة التي رجحت أن يكون العدد الفعلي للقتلى أكبر بكثير من هذا العدد.

وقد أجرى أخصائيو البيانات هذا التحليل، نيابة عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، من خلال استخدام قائمة مشتركة يحدد فيها بشكل كامل اسم الضحية وتاريخ وموقع الوفاة.

وقد استبعدت القائمة أية حالة لم تتضمن تلك العناصر الثلاثة على الأقل.

وحثت بيليه الأطراف على إعلان وقف فوري لإطلاق النار قبل أن يتعرض عشرات الآلاف للقتل أو الإصابة. وقالت إن أحدا لن يكسب من هذه المجزرة التي لا معنى لها، مضيفة أن البلدان ذات النفوذ يمكن أن تفعل الكثير إذا تصرفت بشكل جماعي لإنهاء النزاع بسرعة لإنقاذ أرواح لا حصر لها.

وأكدت المفوضة السامية أن الحل السياسي التفاوضي هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع في سوريا.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031