منظمة العمل الدولية تؤكد تزايد ظاهرة عمل الأطفال السوريين في لبنان

استماع /

تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال والذي يصادف الثاني عشر من حزيران/يونيو من كل عام، تعمل منظمة العمل الدولية في لبنان على وضع استراتيجية للحد من ظاهرة عمل الأطفال وخاصة بين الأطفال اللاجئين الآخذة بالازدياد. 

وفي حديث مع إذاعة الأمم المتحدة أكدت الدكتورة حياة عسيران، المستشارة الوطنية للبرنامج الدولي لمكافحة عمل الأطفال في منظمة العمل الدولية، أن ظاهرة عمل الأطفال خاصة بين اللاجئين السوريين، في ازدياد وذلك نظرا للظروف المحيطة بتلك العائلات في لبنان، وأضافت: 

"يعني الأب فقد عمله في سوريا، ولن يجد بالتأكيد عملا في لبنان. وربما إذا وجد عملا سيكون بشكل زهيد، مما يضطره أن يشغل أبناءه، فبطبيعة الحال سيزداد هذا الأمر عند اللاجئين السوريين. نحن نعمل على قضية عمل الأطفال ككل وبدون تمييز، بمعنى أننا نضع آليات وخطط لكل المناطق بين الأطفال اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين وغيرهم وبدون تمييز. ولكن منظمة اليونيسف هي التي تعمل معهم مباشرة. منظمة العمل تعمل على صعيد لبنان ككل، بهدف تقوية الآليات التي يمكن ضمن برامج الدولة أن تستقطب هؤلاء الأطفال، بمعنى تعمل على تقوية امكانياتها لتستقبل هؤلاء الأطفال". 

ورغم وجود القوانين التي تحد من هذه الظاهرة تؤكد الدكتورة عسيران غياب التطبيق، فقد صادق لبنان على اتفاقيتي منظمة العمل الدولية رقم 182 ورقم 138 اللتين تدعوان إلى القضاء على أسوأ أشكال عمالة الأطفال، وتنصّان على أن الأولاد يجب أن يبلغوا خمسة عشر عاماً على الأقل لكي يعملوا،  شرط أن لا يعرّض العمل حياتهم للخطر، أو يحرمهم من التعليم، وأن يحصلوا على فترة راحة كافية وعلى تغذية ملائمة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

نوفمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أكتوبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30