مجلس حقوق الإنسان يعرب عن المخاوف بشأن انتهاك حقوق الإنسان في جنوب السودان

استماع /

أفاد مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان بأن حالة حقوق الإنسان في جنوب السودان لا تزال غير مستقرة، مع استمرار مساعي الحكومة لحماية المدنيين من العنف وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأشارت فلافيا بانسيري نائبة المفوضة السامية لحقوق الإنسان إلى أن بعض الانتهاكات يجري ارتكابها من قبل قوات الجيش، مضيفة أن الوضع يعد سيئا بصفة خاصة في ولاية جونقلي بشمال شرق البلاد.

وفي تقرير لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، قالت السيدة بانسيري إن نقاط الضعف في النظام القضائي في البلاد قد أدت إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، مثل فترات الاحتجاز الطويلة قبل المحاكمات وظروف الاعتقال السيئة.

وأوضحت مسئولة حقوق الإنسان أن نقص القدرات وعدم كفاية التدريب للشرطة والمدعين العامين  والقضاة قد أسفر عن العديد من حالات انتهاكات حقوق الإنسان في مجال إنفاذ القانون وإقامة العدل.

وقالت بانسيري:

"يقر التقرير بالتحديات الجسام التي تواجهها جمهورية جنوب السودان كدولة جديدة، بما في ذلك تركة من الصراع والتخلف. ويحدد عددا من العوامل التي كان لها تأثير خطير على حالة حقوق الإنسان، وخاصة التوترات السياسية المستمرة مع السودان، فضلا عن الصراعات الداخلية والتوترات العرقية، التي قوضت بشدة الجهود الرامية إلى بناء الدولة والمؤسسات. وتشمل توصيات إلى الحكومة وضع إطار قانوني قوي لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتعزيز المؤسسات وخاصة قطاعي الأمن والعدالة في جميع أنحاء البلاد، لدعم سيادة القانون وحماية المدنيين".

وفي رده على ما ورد في التقرير، قال وزير العدل في جنوب السودان جون لوك جوك إن دعم واحترام حقوق الإنسان يعد واجبا قانونيا على جميع المواطنين ومختلف أذرع الحكومة، مضيفا أن البلاد تشهد عملية إدماج جميع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي انضمت إليها لتصبح جزءا من قانونها الداخلي.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930