خبير دولي يحذر من الآثار المدمرة للاحتلال الإسرائيلي

استماع /

قال ريتشار فولك مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة إن احتلال فلسطين مكـّن إسرائيل من مصادرة الأراضي والموارد الفلسطينية وارتكاب ممارسات تنتهك القانون الإنساني الدولي.

التفاصيل في التقرير التالي.

"ستة أيام من الحرب تحولت إلى ستة وأربعين عاما من الاحتلال"

هكذا بدأ ريتشارد فولك المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة استعراضه لتقريره أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

"بالنسبة للفلسطينيين يعني هذا العيش لمدة ستة وأربعين عاما بدون حماية القوانين، بدون احترام لحقوق الإنسان والقيود الخانقة على جميع نواحي حياتهم."

وفي نفس الوقت أشار فولك إلى حجة من يقول إن إلقاء الضوء على تلك الأمور لا يخدم جهود السلام في الشرق الأوسط، قائلا إنه يتعين التساؤل حول ما إذا كان من يقدم أسلحة متقدمة تقدر بمليارات الدولارات لإسرائيل يساعد السلام.

وذكر المقرر الخاص أن احتلال فلسطين سهـّل لإسرائيل مواصلة ضم الأرض والموارد الفلسطينية، ومكنها من هدم منازل الفلسطينيين وتوطين فلسطين بأكثر من ستمائة وخمسين ألف إسرائيلي بما ينتهك القانون الإنساني الدولي بشكل صارخ.

كما سمح الاحتلال، حسبما قال فولك، لإسرائيل باعتقال نحو سبعمائة وخمسين ألف فلسطيني على مدى العقود الماضية.

"إن معاملة آلاف الفلسطينيين المحتجزين أو المسجونين لدى إسرائيل مازالت تثير القلق البالغ. إن إسرائيل تحتجز الآن نحو خمسة آلاف فلسطيني. هناك تدابير الاعتقالات الليلية والاحتجاز التعسفي والتعذيب وغيرها من المعاملة المسيئة والمهينة، والإجبار على الاعتراف والحبس الانفرادي والحرمان من الزيارات الأسرية والتمثيل القانوني."

كما أعرب المقرر الخاص عن القلق بشأن معاملة الأطفال الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل، مشيرا إلى تقرير أصدرته اليونيسيف مؤخرا وأفاد بأن تلك المعاملة تنتهك اتفاقية حقوق الطفل ومعاهدة حظر التعذيب.

وأوصى تقرير ريتشارد فولك بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في وضع نحو خمسة آلاف فلسطيني معتقل أو محتجز لدى إسرائيل، وبأن تحظى اللجنة بتفويض يمكنها من النظر في سجل إسرائيل المتعلق بإفلات مسئولي السجون والمحققين من المحاسبة.

ورحب المندوب الفلسطيني عماد الزهيري بالتقرير ودعا مجلس حقوق الإنسان إلى تبينه.

"لاحظ وفد فلسطين الاستنتاجات الواردة في التقرير وخاصة المتعلقة باستمرار مسئولية إسرائيل القانونية تجاه قطاع غزة المحتل كونها القوة القائمة بالاحتلال، حيث إن ادعاءها بالانسحاب من هذا الجزء الذي لا يتجزأ من دولة فلسطين المحتلة يعتبر مرفوضا، فقامت بإعادة نشر قوات الاحتلال ولا تزال تفرض عليه حصارا جائرا."

واختتم ريتشارد فولك كلمته بإلقاء الضوء على الأثر التدميري المتواصل على المجتمع الفلسطيني بسبب العيش لمدة ستة وأربعين عاما تحت الاحتلال الإسرائيلي القمعي كما قال.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031