جلسة موسعة في مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب في أفريقيا في سياق حفظ السلم والأمن الدوليين

استماع /

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة نقاش موسعة حول مكافحة الإرهاب في القارة الأفريقية في سياق حفظ السلام والأمن الدوليين.

وقد أكد أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون في كلمة له على أن الارهاب يشكل تهديدا للسلام والأمن والتنمية في أفريقيا، وأن مناطق عديدة من القارة، تواجه تزايدا في وجود الجماعات المتطرفة والكيانات الإرهابية من حركة الشباب شرقا، إلى بوكو حرام غربا، إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الشمال.

ومضى السيد بان في الحديث عن جهود الأمم المتحدة لمواجهة الإرهاب في عدة مناطق بأفريقيا، وتحديدا الصومال، ومالي ومنطقة الساحل بصفة عامة، وأضاف أن الإرهاب يزدهر في المناطق الأضعف من الحدود، وأن مخزونات الذخيرة في ظل حراسة ضعيفة توفر الفرصة للوصول إلى الأسلحة، وخاصة مكونات الأجهزة المتفجرة. وقال:

"إن انعدام التنمية وغياب سيادة القانون يسمح للجماعات الإرهابية بالتجنيد عبر المجتمعات وبناء صفوفها. وتضمن الروابط الانتهازية بين جماعات الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود تدفقا مستمرا من المواطنين، والأموال والأسلحة والبضائع غير المشروعة عبر الحدود، مما يساهم في بقاء وانتشار مثل هذه الجماعات".

وشدد الأمين العام على ضرورة أن يبذل المجتمع الدولي والأمم المتحدة المزيد لتعزيز قدرة الدول الأعضاء المتضررة، مضيفا أن بعثات الأمم المتحدة تساعد الحكومات على تعزيز الشرطة وإنفاذ القانون وتنفيذ الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب الدولي. واستطرد قائلا:

"أرحب بالمبادرات التي قامت بها العديد من المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية لوضع استراتيجيات مكافحة الإرهاب. فهذه ستساعدنا على تحديد التهديدات والتحديات المشتركة، وتحديد أولويات الاستجابة لها، وتعزيز التعاون، وتحسين التنسيق والمساعدة الدولية المستهدفة للموضوعات والمجالات التي هي بأمس الحاجة لها".

واختتم أمين عام الأمم المتحدة كلمته بالتأكيد على ضرورة بذل جهود مشتركة بما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، ومع الاحترام الواجب لحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930