مفوضة حقوق الإنسان تشدد على ضرورة الاهتمام بالفظائع في سوريا

استماع /

قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه إن الادعاءات بارتكاب مجازر من قبل قوات الحكومة السورية والميليشيات الموالية لها في الأيام الأخيرة يجب أن تحفز  المجتمع الدولي على التحرك لإيجاد حل للصراع وضمان مساءلة المسئولين عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان.

وذكر روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية أنها تشعر بالقلق إزاء التقارير التي تشير إلى حدوث تجمع عسكري كبير حول بلدة القصير بغربي سوريا معربة عن خشيتها من وقوع مزيد من الفظائع إذا تم اجتياح المنطقة.

وأضاف كولفيل في مؤتمر صحفي في جنيف:

"لقد هال المفوضة السامية القتل الظاهر للنساء والأطفال والرجال في قرية البيضاء،وربما في أماكن أخرى في منطقة بانياس، الذي يبدو أنه يشير إلى وجود حملة تستهدف مجتمعات معينة ينظر إليها على أنها داعمة للمعارضة. وقد ظهرت صور مؤلمة لأكوام الجثث الملطخة بالدماء والمحترقة، بما في ذلك الأطفال الصغار والرضع، صور يفترض أنها التقطت بعد اجتياح القوات الحكومية والميليشيات للبيضاء وأجزاء أخرى من بانياس الأسبوع الماضي."

وقالت المفوضة السامية إن تلك الصور، إذا تم التحقق منها، تدل على التجاهل التام لحياة المدنيين.

ولكن المفوضة السامية أشارت إلى أن التجاهل الفاضح لحماية المدنيين لا يقتصر على الجانب الحكومي، وقالت إن نطاق الانتهاكات المرتكبة من الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة يزداد بشكل يثير القلق.

إذ تشير التقارير أن بعض الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة كانت تعمل وتختبئ داخل المناطق المكتظة بالسكان، مما يعرض المدنيين للخطر. كما أدت الهجمات الأخيرة بالقنابل في دمشق إلى قتل وجرح العشرات من المدنيين.

ورحبت نافي بيليه بالاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا من أجل العمل على عقد مؤتمر دولي لإيجاد حل سياسي للصراع في سوريا.

وقالت إن الطبيعة الوحشية المتزايدة للصراع تجعل الجهود الدولية لوقف إراقة الدماء حتمية، مشددة على ضرورة الإسراع بتلك الجهود.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031