الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق بمقتل مدنيين في شمال نيجيريا

استماع /

دعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق واف ونزيه في مقتل 200 مدني على الأقل في شمال نيجيريا، خلال عملية أمنية لطرد المتشددين الإسلاميين.

وذكرت نافي بيليه المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن العملية التي نفذت في بلدة باكا بولاية بورنو أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين، وتدمير هائل للمنازل والممتلكات، فضلا عن تشريد كثيرين.

وبحسب التقرير التي وردت، تضرر أكثر من 2،000 منزل خلال العملية التي أعقبت مقتل جندي من قبل مجموعة إسلامية متطرفة في بوكو حرام. روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان:

"يجري الجيش النيجيري عمليات خاصة للبحث عن المشتبه بهم في أعقاب حدوث هجمات بالقنابل، أو انتقاما لمقتل أفراد من قوات الأمن. ومع ذلك أسفرت الاشتباكات الأخيرة عن ما قد يكون التدخل الوحيد  الأكثر دموية من جانب الجيش في معركته ضد بوكو حرام."

وفي هذا الإطار قالت بيليه يجب على العسكريين وجميع القوات الأمنية احترام حقوق الإنسان وتجنب الاستخدام المفرط للقوة عند إجراء عمليات أمنية لأن ذلك يغذي استياء السكان خصوصا عندما يقتلون المدنيين أو يدمرون ممتلكاتهم:

"بينما نرحب بالخطوة الهامة التي قامت بها الحكومة من خلال إنشاء لجنة لإطلاق محادثات مع بوكو حرام والعمل على مخرج للعفو والتعويض للضحايا، نحث السلطات النيجيرية لضمان أن يتم تقديم مرتكبي الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك عناصر بوكو حرام وأعضاء قوات الأمن، إلى المساءلة وعدم منح أي عفو لأي شخص مسؤول عن انتهاكات خطيرة."

يذكر أن جماعة بوكو حرام مسؤولة عن موجة من عمليات الخطف والقتل واغتيال المدنيين والسياسيين وأعضاء المؤسسات الحكومية، وقوات الأمن والمواطنين الأجانب باستخدام الدراجات النارية.  

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031