أعضاء مجلس الأمن يدينون انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

استماع /

شدد أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضرورة وقف العنف المتصاعد في سوريا على الفور، وأدانوا الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان المرتكبة من السلطات السورية والجماعات المسلحة.

ونيابة عن أعضاء المجلس قال يوجين ريتشارد كازانا سفير رواندا التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن:

"يدين أعضاء مجلس الأمن بشدة حوادث العنف الجنسي والانتهاكات والاعتداءات الجسيمة ضد الأطفال بما في ذلك تجنيدهم واستخدامهم في العمليات العدائية. يحث أعضاء المجلس جميع الأطراف على حماية المدنيين واحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، ويشيرون إلى مسئولية السلطات السورية بهذا الشأن."

وحث أعضاء المجلس جميع الأطراف على ضمان الوصول الإنساني الآمن وبدون عوائق لجميع المحتاجين في كل أنحاء سوريا، واستنكروا العقبات الماثلة أمام تقديم المساعدات وشددوا على الحاجة لإزالة تلك العقبات بما في ذلك الروتينية منها.

ودعا أعضاء مجلس الأمن كل الأطراف، وخاصة السلطات السورية، إلى التعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية.

وجدد الأعضاء دعوتهم لوقف جميع أشكال العنف المسلح، وشددوا على الحاجة لإجراء عملية سياسية تؤدي إلى مرحلة انتقالية قائمة على إعلان جنيف الصادر في الثلاثين من يونيو حزيران عام 2012.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031