زروقي تتحدث أمام مجلس الأمن عن أزمة الأطفال السوريين

استماع /

قالت ليلى زروقي الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة إن أكثر من ثلاثة ملايين طفل في سوريا يعانون من عواقب الصراع الدائر في البلاد.

وأضافت أمام مجلس الأمن الدولي:

"إن الصراع السوري، الذي يدخل عامه الثالث، يعد كارثيا على السكان المدنيين. كانت معاناة الأطفال مفجعة. إن هذه الحالة الطارئة هي بالفعل أزمة للأطفال. هناك الآن أكثر من ثلاثة ملايين طفل متضررين داخل سوريا من بينهم نحو مليوني مشرد داخليا بالإضافة إلى ستمائة ألف طفل لاجئ في المنطقة."

وفي الجلسة التي تحدث فيها عدد من مسئولي الأمم المتحدة عن الوضع في سوريا، قالت ليلى زروقي إن آلاف الأطفال قتلوا في منازلهم ومدارسهم فيما لقي آخرون مصرعهم أثناء محاولة الوصول بهم إلى المستشفيات أو الاختباء في الملاجئ.

وتحدثت زروقي عن وضع الأطفال اللاجئين داخل سوريا، وأشارت إلى تعرض الأطفال الفلسطينيين للقتل والإصابة وحرمانهم بسبب الوضع الراهن من الخدمات ومنها التعليم.

وأضافت أن القذائف العنقودية أدت إلى بتر أطراف مئات من الأطفال في سوريا، كما أن القوة المفرطة أو غير المتناسبة بالمناطق السكنية  تعرض الأطفال للخطر وتدمر النسيج الاجتماعي الذي يحميهم.

"بدون نهاية في الأفق يصبح الأطفال أكثر عرضة للتجنيد والاستخدام بشكل مباشر أو غير مباشر من قبل كل أطراف الصراع. إن مكتبي يجمع معلومات حول استخدام أطفال في سن العاشرة بطرق مختلفة منها نقل الرسائل والقتال من قبل جماعات المعارضة. وتلقى مكتبي أيضا معلومات عن استخدام الأطفال كدروع بشرية من قوات الحكومة."

وحثت ليلى زروقي أعضاء مجلس الأمن الدولي على الوقوف معا واستخدام نفوذهم لضمان امتثال أطراف الصراع في سوريا لالتزاماتها.

 ودعت الممثلة الخاصة المجلس إلى العمل على وضع آلية مساءلة فعالة لإنهاء إفلات مرتكبي الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال من العقاب.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930